الجمعة 21 سبتمبر 2018
مجتمع

اتهام شرطي بتعنيف طبيبة بفاس والنقابة الوطنية للصحة تدخل على الخط

اتهام شرطي بتعنيف طبيبة بفاس والنقابة الوطنية للصحة تدخل على الخط

أعلن بيان للمكتب المحلي للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، التابع للنقابة الوطنية للصحة (ك.د.ش) تلقت جريدة "أنفاس بريس" نسخة منه، تضامنه المطلق واللامشروط مع الطبيبة المقيمة (ب.أ) التي تعرضت للتعنيف يوم السبت 8 شتنبر 2018 أثناء فترة مداومتها بمصلحة المستعجلات بمستشفى ابن الحسن بفاس، من قبل موظف بالشرطة، بذريعة توفر هذا الأخير على أمر بالاعتقال. وهو ما ألحق بها، يضيف البيان، أضرارا نفسية جسيمة.

ووصف البيان نفسه الاعتداء الذي تعرضت له الطبيبة بـ "السبق الخطير"، مستنكرا الشطط في استعمال السلطة الذي مارسه موظف سلك الشرطة وعدم احترامه للمساطر الجاري بها العمل وضربه حرمة المؤسسة الاستشفائية عرض الحائط.. محملا إدارة مستشفى ابن الحسن المسؤولية في عدم التعاطي الجاد مع المشاكل المؤسساتية، وترك الأطباء المداومين في مواجهة مباشرة مع مرتفقي المؤسسة الاستشفائية.

كما حمل البيان ذاته مدير مستشفى ابن الحسن مسؤولية إخلاله بالمادة 78 من النظام الخاص بمستخدمي المراكز الاستشفائية، والتي تقتضي من الإدارة حماية مستخدميها من التهديدات والتهجمات التي يتعرضون لها أثناء قيامهم بمهامهم. كما دعا إدارة المركز إلى توفير المؤازرة النفسية والقانونية للطبيبة ضحية الاعتداء جبرا للضرر الذي لحقها.