الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

استئناف محاكمة عضو بحزب منيب بتمارة وأصوات تصف محاكمته بـ"السياسية "‎

استئناف محاكمة عضو بحزب منيب بتمارة وأصوات تصف محاكمته بـ"السياسية "‎ من اليمين الى اليسار:خالد الشجاعي، العلمي الحروني، محمد العربي
تنظر محكمة الاستئناف بتمارة يوم الأربعاء 19 شتنبر 2018 ابتداء من الساعة 9 صباحا في قضية متابعة محمد العربي، كاتب الحزب الاشتراكي الموحد بالصخيرات، والذي كان قد اعتقل ووضع تحت الحراسة النظرية وحكم عليه ابتدائيا بشهر سجن نافذ وغرامة قدرها 5000 درهم على خلفية تقاسمه على الشبكات الإجتماعية لبيان للجنة الوطنية لدعم حراك الريف صدر بتاريخ 27 أكتوبر 2017، حيث توبع على إثر ذلك بتهمة " نشر خبر زائف ".
وقال العلمي الحروني القيادي في الحزب الإشتراكي الموحد ومنسق اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف في تصريح لجريدة " أنفاس بريس " إن متابعة العربي لا تستند على أساس قانوني، فليست هناك أي تهمة تدينه، موضحا بأن اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف، هي لجنة تحظى بالشرعية، إذ تتكون من أحزاب قانونية ومعترف بها وهي أحزاب يسارية ومحيططها الحقوقي والنقابي والجمعوي، وقد خاضت العديد من المحطات الاحتجاجية في إطار دعم حراك الريف، مضيفا بأن دعم النضالات السلمية مثل حراك الريف يعد من صميم الدور الذي تقوم به الأحزاب السياسية، وبالتالي فمحاكمة العربي أو غيره بسبب دعمه لحراك الريف يعد انتهاكا لقانون الأحزاب السياسية وللحق في التنظيم، كما أن الحق في التعبير يعد من الحقوق التي تحميها مختلف القوانين والشرائع والدساتير الدولية، مادام يحافظ على سلميته، مضيفا بأن محاكمة العربي الذي قضى مدة عقوبته ( شهر حبسا وغرامة قدرها 5000 درهم ) تدخل في سياق محاولة إخراس كل الأصوات الحرة التي تنادي بالحرية والديمقراطية والعدالة والاجتماعية، مقدما مثال ما تعرضت له الأمينة العامة للحزب الإشتراكي الموحد من هجوم من قبل الودادية الحسنية للقضاة وجمعية الشباب الملكي وغيرها ومجموعة من الأقلام، ومتابعة خالد الشجاعي نائب الكاتب المحلي لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بتمارة، ومتابعة الكاتب المحلي للحزب بتارودانت، وعدد من المناضلين المنتمين للحزب بعدد من المناطق بسبب مساندتهم لحراك الريف ( جرادة، اوطاط الحاج، زاكورة، تندرارة..)، متمنيا تبرئته في المرحلة الإستئنافية من التهمة المنسوبة إليه من أجل إعادة الأمور إلى نصابها.
ويرتقب أن يكون محمد العربي مؤازرا في جلسة استئناف محاكمته بلجنة مكونة من ست محامين يترأسها النقيب محمد أقديم، كما يرتقب أن تحضر أطوار محاكمته بتمارة فعاليات سياسية يسارية تنتمي لأحزاب تحالف اليسار، وحزب النهج الديمقراطي وفعاليات حقوقية وجمعوية.