الخميس 20 سبتمبر 2018
جرائم

العثور على جثة شاب مطحونة داخل آلة لدباغة الجلود بمكناس‎

العثور على جثة شاب مطحونة داخل آلة لدباغة الجلود بمكناس‎ مشهد من دار الدباغة بمكناس
علمت جريدة " أنفاس بريس " من مصدر مطلع أن مصالح أمن مكناس عثرت منذ حوالي ساعتين من نهار يومه الربعاء 12 شتنبر 2018 على جثة شاب يقدر عمره 30 سنة مطحونة داخل إحدى آليات دار الدباغة بالمدينة القديمة بمكناس.
وذكر نفس المصدر أنه وفور علمها بالحادث هرعت الى عين المكان مختلف الفرق الأمنية بكافة تلاوينها، بالإضافة الى الشرطة العلمية وقائد منطقة الإسماعيلية وقائد الدائرة، لمعاينة جثة الضحية، كما تمت المناداة على سيارة نقل الأموات لنقل جثة الضحية الى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، كما أخذت الشرطة العلمية عينات من جثة الضحية من أجل إجراء الفحوصات اللازمة لتحديد ملابسات وفاة الضحية التي تظل لحدود الآن مجهولة، كما تجهل لحد الآن هوية الشاب الذي راح ضحية إحدى آليات دار الدباغة بمكناس، ويصعب لحدود اللحظة التكهن ما اذا كان الأمر يتعلق بخطأ ارتكبه الضحية أدى الى تشغيل إحدى الآليات في غفلة منه وبالتالي الفتك بروحه وجسده أم بعملية قتل مدبرة ؟.
هذا، وقد شرعت عناصر الشرطة في مباشرة التحقيقات في هذه القضية، لتحديد أسباب وفاة الضحية، عبر استدعاء كل رئيس الجمعية المهنية لدار الدباغة وأمين الحرفة، وشخص ثالث من أجل تحديد ملابسات هذا الحادث الغامض والذي يعد سابقة بمدينة مكناس، بعد حادث قتل المحامي الراحل عفيتو وزوجته وطحنه داخل محل لإعداد اللحم المفروم ( الكفتة ) بالمدينة القديمة سنة 2006.