الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

ساكنة الرحامنة تنتفض ضد الأمراض المزمنة التي تنخر قطاع الصحة بمدينة بن جرير

ساكنة الرحامنة تنتفض ضد الأمراض المزمنة التي تنخر قطاع الصحة بمدينة بن جرير تنسيقية الرحامنة وجهت مذكرة مطلبية الموجهة إلى عامل إقليم الرحامنة
أشاد بيان تنسيقية الرحامنة من أجل الحق في الاستشفاء والعلاج- تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منه- بنجاح "مسيرة ساكنة الرحامنة يوم 09/09/2018 التي جابت شوارع المدينة بشكل حظاري وسلمي مطالبة بوقف شلال الخراب الصحي بالإقليم وجماعاته القروية".
وأكدت التنسيقية من خلال بيانها أنها " تداولت في مستجد منع بعض المناضلين من ولوج باب المستشفى وتهديدهم بالسجن". حيث خلصت إلى الإعلان عن "استنكارها الشديد التضييق على فعاليات المجتمع المدني والاعلامي وحقها في النقد والمساءلة ومتابعة واقع الصحة المتدهور باعتباره شأنا عموميا يهم كل المواطنين ."، فضلا عن تضامنها "المطلق مع الأخ لحسن بنحسي ورفاقه ممن يدقون منذ فترة طويلة ناقوس الخطر وينوبون عن المستشفى في إسعاف المواطنين المعوزين وضمان حقهم في العلاج والحياة".
وذكر بيان التنسيقيةالمسؤولين عن قطاع الصحة وطنيا وجهويا وإقليميا أن "الساكنة تنتظر تحقيق الاجراءات الملموسة والعاجلة التي تضمنتها المذكرة المطلبية لمسيرة 09/09/2018 المطالبة بالحق الدستوري في العلاج والاستشفاء".
ووجهت تنسيقية الرحامنة من أجل الحق في الاستشفاء والعلاج "شكرها لكل المواطنين والهيئات والفعاليات الغيورة وكل النسيج الجمعوي وأسرة الإعلام وطنيا ومحليا بإقليم الرحامنة وكل المشاركين والملتفين حول مطلب الحق في العلاج والحياة". على دعوتها لجميع المواطنين ولساكنة الجماعات القروية إلى "مزيد من الوحدة والتضامن والتعبئة والاستعداد لخوض جميع الأشكال النضالية المشروعة من أجل تجويد الخدمات الصحية بالرحامنة."
جدير بالذكر أن تنسيقية الرحامنة من أجل الحق في الاستشفاء والعلاج، كانت قد سلمت لباشا مدينة بن جرير بعد اختتام فعاليات المسيرة، المذكرة المطلبية الموجهةإلى عامل إقليم الرحامنة والتي سيتم إرسالها إلى وزير الصحة ورئيس جهة مراكش أسفي فضلا عن توجيه نسخة منها إلى الرئيسالمدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط . والتي تمت تلاوتها أمام عموم الجماهير المشاركة في المسيرة للاطلاع على مضمونها وما جاء فيها من المطالب الرامية إلى تحسين وتجويد الخدمات الصحية .