السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

الدروش : تصريح العثماني حول الدارجة يندرج في إطار تضليل الشعب

الدروش : تصريح العثماني حول الدارجة يندرج في إطار تضليل الشعب سعد الدين العثماني،وعزيز الدروش
 
 
حول استعمال وزارة التربية الوطنية " للدارجة" في بعض المقررات الدراسية بالمدرسة العمومية، صرح عزيز الدروش عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية لـ"أنفاس بريس"أن العملية تشوبها العديد من الخروقات ذكرها في ما يلي:
1 -خرق لدستور المملكة المغربية الذي ينص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للأمة المغربية.
2 - إن ضرب المدرسة العمومية المتواصل يأتي تنفيذا لتوصيات المؤسسات الدولية المالية كصندوق النقد الدولي .
3 - إن إدراج" الدارجة" في المقررات يورط الحكومة المغربية ويكشف مدى تواطئها في الإجهاز على مكتسبات الشعب ونضال قواه الحية من أجل دمقرطة التعليم في المغرب .
4 -إن هذه القضية كشفت حقيقة قيادات الأحزاب السياسية في التستر على المخططات الهادفة إلى ضرب مصالح الشعب .
5 - المأزق الذي وقع فيه المجلس الأعلى لتربية والتكوين الذي أصبح معه خارج السياق و انتفت الشرعية والمصداقية عن جل أعضاءه.
ولعل ما يزكي تورط وتواطؤ الحكومة التي يقودها حزب البيجيدي- يضيف الدروش - هو التصريح الأخير لرئيسها سعد الدين العثماني حول الدارجة حيث قال فيه : "أنه لا يمكن أبدا استعمال الدارجة في التعليم، وذلك، أولا، لأن اللغتين العربية والأمازيغية، دستوريا، هما اللغتان الرسميتان، وثانيا، لأن القانون الإطار الذي يؤطر العملية كلها، والذي يعرض،حاليا، أمام البرلمان، ينص في الفقرة 29 على « ضرورة التقيد باللغة المقررة في التدريس دون غيرها من الاستعمالات اللغوية، وذلك لقطع الطريق على استعمال الدارجة، وبالتالي لا يسمح بوجود تعابير أو جمل أو فقرات بالدارجة ضمن المقرر »، كما شدد في نفس التصريح على أن هذا القرار نهائي، والحكومة على وعي به.
فهذا التصريح الذي جاء متأخرا، يؤكد حسب الدروش على أن العثماني سائر في خطة تضليل الشعب وأنه لا حول له ولا قوة وعاجز عن إدارة الحكومة وأزماتها المتواصلة.