الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
مجتمع

قضاة جطو يسلطون كشافات الضوء على اختلالات جماعة سيدي رحال الشاطئ

قضاة جطو يسلطون كشافات الضوء على اختلالات جماعة سيدي رحال الشاطئ إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات

أصدر قضاة ادريس جطو تقريرا، وصف بالأسود، تضمن عدة اختلالات في التدبير، تهم مجموعة من الجماعات الترابية بجهة الدار البيضاء-سطات، من بينها جماعة سيدي رحال الشاطئ، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم برشيد.

ووقف تقرير المجلس الأعلى للحسابات على جملة من الخروقات، التي عرفتها هذه الجماعة، ولعل من أهمها، اختلالات تتعلق بعدم تنفيذ المخطط الجماعي للتنمية .

وفي هذا الإطار كشف التقرير بأنه تمت المصادقة على المخطط الجماعي للتنمية 2011-2016 من لدن المجلس الجماعي بتاريخ 20 يوليوز 2010، الذي تضمن 55 مشروعا برمجت في نواحي متفرقة بجماعة سيدي رحال، وذلك بكلفة إجمالية ناهزت 335360774,57 درهم، أي بمبلغ يفوق 33 مليار سنتيم ونصف.

و في هذا السياق سجل المجلس الجهوي للحسابات الاختلالات الكبيرة، والتي تمثلت بالخصوص في عدم تفعيل المخطط الجماعي للتنمية 2011-2016، حيث لوحظ اعتماد الجماعة بصفة كلية في تحقيق أهداف برنامجها التنموي على مساهمة الشركاء وغيرهم من المتدخلين.

وأبرز التقرير أن المخطط حدد مساهمة هؤلاء الشركاء، وكذا التمويلات التي ينبغي تعبئتها خارج الاعتمادات المقررة من لدن الجماعة بقيمة 284288619,65 درهم، حوالي 28 مليار سنتيم ونصف، أي بما نسبته 80℅ من مجموع تكلفة المشاريع، ولكن في غياب أي التزام صريح من لدن هؤلاء الشركاء بالمساهمة في إنجاز هاته المشاريع، كما  لم يتم التوقيع على أية اتفاقية بينهم  وبين الجماعة في هذا الشأن، وهو الخلل الأساسي الذي لم يساعد الجماعة في التحكم وضبط وتيرة إنجاز المخطط.

كما أكد تقرير المجلس الأعلى للحسابات من جهة أخرى، على عدم تنفيذ الجماعة نفسها لالتزاماتها الواردة في المخطط، حيُث لم تنجز سوى 4 مشاريع من أصل 55  مشروع، التي التزمت بإنجازها، أي لم تتجاوز بنسبة الإنجاز 28,5 ℅!؟

إلى ذلك أشار التقرير إلى عدم قدرة الجماعة حتى على تعبئة الموارد المالية الكافية لتنفيذ المخطط الجماعي للتنمية، فمن أصل 71072154,92 حوالي 7 مليار سنتيم المحددة  كمساهمة من الموارد الذاتية للجماعة في تمويل مشاريع المخطط لم تستطع الجماعة سوى تعبئة  33714276 درهم أي 3 مليار و300 مليون سنتيم، أي بما نسبته 47℅ من حجم التمويلات المبرمجة، علما أن الموارد التي تمت تعبئتها تشمل قرضا ممنوحا من صندوق التجهيز الجماعيFEC  بقيمة 30 مليون درهم.!!

وعلى مستوى الحكامة أكد التقرير على أن حجم هذه الاختلالات ساهم فيه أيضا عدم إحداث هيأتي الحكامة اللتين تقرر إنشاؤهما لضمان تنفيذ مشاريع المخطط وهما لجنة استراتيجية للقيادةPILOTAGE  ويترأسها رئيس المجلس الجماعي، ولجنة تقنية دائمة عهد إليها بتنفيذSUIVI وتتبع المخطط، وإعداد حصيلته وتقويمه، مع إعداد تقارير دورية حول مستوى تنفيذ المخطط.