الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

أمين لقمان: صناعة القرار العمومي في المغرب لا يمكن أن تسند لعيوش أو الجيلالي أو المعطي

أمين لقمان: صناعة القرار العمومي في المغرب لا يمكن أن تسند لعيوش أو الجيلالي أو المعطي نور الدين عيوش (يمينا) وأمين لقمان

قال أمين لقمان، عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، لجريدة "أنفاس بريس"، بخصوص العريضة الشعبية التي تطالب بإقالة نورالدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم، "أنا لست مع أو ضد العريضة الشعبية، ولست مع الداعين إلى إعدام نورالدين عيوش".

واستطرد موضحا موقفه بالقول "نحن في بلد نتمتع فيه بحرية الرأي. لذلك نحن نؤكد على أن صناعة القرار العمومي في مجال السياسات العمومية لا يمكن أن يتكلف بها عيوش أو الجيلالي أو المعطي...." وأضاف أمين لقمان قائلا "من المفروض في المجلس الاستشاري للتربية والتعليم أن يستمع إلى جميع الحساسيات والهيئات والنقابات.... لنخلص إلى قرار عمومي مستقبلي يخص قضية التعليم والأجيال الجديدة يعكس نقاشا عموميا موسعا بناء على مراحل ومستويات".

وفي هذا السياق يؤكد عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي أمين لقمان على أنه "لا يمكن لعيوش أن يكون هو صاحب اليد الطويلة في هذا المجلس ويقرر ما يريد، ونحن نعرف بأنه تحيط حوله مجموعة من الشكوك والاتهامات والشبهات وعلاقته بإسرائيل". وأضاف لقمان قائلا "لذلك فإقالته أو تركه لن تحل المشكل، بل المسألة مرتبطة بدمقرطة صناعة السياسات والقرار العمومي".