الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
اقتصاد

مهنيو السياحة يطالبون بفتح خط جوي مباشر بين الصين والمغرب

مهنيو السياحة يطالبون بفتح خط جوي مباشر بين الصين والمغرب سياح من الصين
شارك المكتب الوطني المغربي للسياحة، في المؤتمر السابع للفيدرالية الدولية للمدن السياحية بمدينة تشينغداو بشرق الصين على مدى يومين (7-9 شتنبر2018) ممثلا للمدن المغربية الأعضاء في هذه الفيدرالية، وعدد من المدن السياحية المعروفة عالميا، وعدة هيئات ومنظمات دولية سياحية.
ويراهن مهنيو السياحة المغاربة على السوق الصينية، في هذا السياق، أوضح الزبير بوحوت، المدير الإقليمي للسياحة بورزازات لـ"أنفاس بريس" قائلا: "من المعلوم أن السوق الصينية من الأسواق المهمة سياحيا بالنظر للكثافة السكانية لهذا البلد واقتصاده المتطور الذي انعكس على مستوى عيش المجتمع الصيني، ويقدر عدد السياح القادمين من الصين 100 مليون سنويا. وهي من الأسواق التي على المهنيين السياحيين المغاربة الاشتغال عليها، ويظهر اهتمام المسؤولين الصينين بالمغرب من خلال تنظيم المؤتمر الرابع للفدرالية الدولية للمدن السياحية ببلادنا سنة 2015".
وأضاف محاورنا أن النقطة التي ستشجع أكثر إقبال السياح الصينيين على المغرب وهي حذف التأشيرة، ومعلوم أنه في يونيو 2016 كان هناك قرار بإعفاء المواطنين الصينيين دخول المغرب، وخلال نهاية سنة 2018 يرتقب أن يتجاوز عدد السياح الصينيين 120 ألف سائح. لكن بالمقابل، يضيف بوحوت، يجب الاشتغال على النقل الجو المباشر بين الصين والمغرب علما أنه كانت وعودا للمسؤولين في أفق إطلاق هذا الخط الجوي. نقطة أخرى تتعلق بالتكوين لأنه من المطلوب توفر مرشدين سياحيين يتقنون اللغة الصينية، وحتى المواقع الإلكترونية والكتيبات والوصلات الإشهارية يجب إعدادها باللغة الصينية. كما أن الفاعل السياحي عليه أن يكون ملما بالعادات الغذائية لهذا البلد مثلا فالصينيون يفضلون شرب الماء دافئا.. إذا تم الاشتغال على هذه النقط فسنرفع من وتيرة استقطاب السياح الصينيين".