الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

المحكمة ترجئ البت في طلب سراح بوعشرين لهذا التاريخ..

المحكمة ترجئ البت في طلب سراح بوعشرين لهذا التاريخ.. توفيق بوعشرين

 أجلت الغرفة الاستئنافية، بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين 10 شتنبر 2018، البت في قضية السراح المؤقت لتوفيق بوعشرين، مؤسس جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″، المتابع في قضايا من بينها الاتجار في البشر، إلى الجمعة المقبلة 14 من شتنبر 2018.

ومن المنتظر أن تعقد جلسة أخرى ضمن الجلسات السرية، بعد زوال اليوم، لتقديم الخبرة التقنية فيما يخص الفيديوهات التي تتشبث بها النيابة العامة ضمن الأدلة التي تؤكد المنسوب إليه.

وكانت رئاسة هيئة الحكم باستئنافية الدار البيضاء، أوكلت إجراء خبرة تقنية على فيديوهات توفيق بوعشرين للدرك الملكي، في جلسة الأربعاء 27 يونيو 2018، بعد إنهاء عرض أكثر من 50 فيديو يوثق لممارسات جنسية لمدير نشر "أخبار اليوم"، في حق نساء من بينهن مستخدمات لديه.

ومن المنتظر أن تحدد خبرة الدرك الملكي صفة الظاهر في هذه الفيديوهات هل هو بوعشرين كما تتشبث الضحايا والنيابة العامة، أو شخص آخر كما يدعي المعني بالأمر ودفاعه.. وتكتسب هذه الخبرة التي سيكشف عن نتائجها في جلسة اليوم، أهميتها كونها ستضع حدا لكل الادعاءات التي يقدمها بوعشرين ودفاعه.

يذكر أن بوعشرين متابع في حالة اعتقال بجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 448-1 و448-2 و448-3 و485 و486 و114 من مجموعة القانون الجنائي. وكذلك من أجل جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون. وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.