الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

الحطاطي: الدفاع عن التعليم لا ينبغي أن يظل حبيس جدران الفيسبوك

الحطاطي: الدفاع عن التعليم لا ينبغي أن يظل حبيس جدران الفيسبوك محمد الحطاطي

اعتبر محمد لحطاطي، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن الدفاع عن التعليم، كما الصحة والتشغيل، لا ينبغي أن يظل حبيس تسجيل مواقف على حائط الفايسبوك، ولكن يتطلب معركة جماهيرية قوية ذات نفس طويل.

وتساءل الحطاطي عن جدوى النقاش الدائر حول مناهج التربية والتعليم، وحول اعتماد الدارجة بالكتاب المدرسي في التعليم الأساسي بين مدافع ومستنكر ومتهكم، مضيفا بقوله: "لا سيما أن الأمور العديدة التي استفزتني كثيرا، هي أين نحن كشعب فيسبوكي من كل المبادرات التي اتخذت دفاعا عن المدرسة العمومية والتعليم العمومي بصفة عامة (المجانية، مناهج، بنيات تحتية، وضعية المدرسين...).

مؤكدا في تدوينة على حائطه الفيسبوكي، أنه سبق للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) أن عممت نداء لجميع الآباء والأمهات، للنضال من أجل مستقبل أبنائهم، ودعت إلى تشكيل إطار وطني مكون من أحزاب الفدرالية والنهج والنقابات وعدد من الجمعيات للدفاع عن التعليم العمومي..

غير أنه للأسف، يقول القيادي الكونفدرالي، أن هذه المبادرات لم تلق تفاعلا حقيقيا كي تتحول إلى قوة ضاغطة من أجل الدفاع عن حق أبناء الشعب في تعليم شعبي ديمقراطي ذي جودة منفتح على التجارب الرائدة ويؤسس للمستقبل.