الأحد 23 سبتمبر 2018
مجتمع

عميد كلية الآداب بمكناس: هذا ما اتخذناه من تدابير لضمان شفافية التسجيل في سلك الماستر

عميد كلية الآداب بمكناس: هذا ما اتخذناه من تدابير لضمان شفافية التسجيل في سلك الماستر أحمد المحمودي، عميد كلية الآداب مكناس مع واجهة الكلية

قال أحمد المحمودي، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، يهم الدخول الجامعي لموسم 2018/2019: إن إدارة الكلية، وتبعا لبرنامج وزارة التعليم العالي، افتتحت عملية تسجيل الطلبة الجدد في شهر يوليوز 2018 (في الفترة الممتدة من 20 إلى 23 يوليوز)، كما افتتحت الفترة الثانية للتسجيل من 2 إلى 7 شتنبر 2018.. مشيرا أن إدارة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس فتحت 9 مسالك خلال الموسم الحالي.

وفيما يتعلق بطلبات تنقيل الطلبة القادمين من كليات أخرى، أشار المحمودي أن الأسبوع المقبل سيخصص لتلقي طلباتهم ودراستها، كما سيخصص أيضا لدراسة طلبات تغيير المسالك .

أما بخصوص مبادرة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفتح التسجيل بالكلية لحاملي شهادة باكالوريا قديمة (باكالوريا 2016 و2017)، والذين لم تتح لهم فرصة التسجيل لظروف اجتماعية أو صحية أو إنسانية،  أشار المحمودي أن إدارة الكلية تتلقى طلباتهم وتعرضها على لجنة خاصة لدراستها تضم العميد ونوابه والكاتب العام ورئيس مصلحة شؤون الطلبة.

وأشار المحمودي أن اتباع هذه الإجراءات في التسجيل كلية الآداب والعلوم الإنسانية جاء لمواجهة الضغط الكبير الذي تعاني منه. فطاقتها الاستيعابية، يضيف،لا تتعدى 6000 طالب، في حين أن عدد الطلبة المسجلين بها يبلغ 13000 طالب. ولتدبير هذا الموضوع لابد من برنامج لمواكبة عملية التسجيل وفقا للطاقة الاستيعابية للمؤسسة.

وفي سؤال لـ "أنفاس بريس" عن كيفية تدبير أزمة الضغط التي تعاني منها الكلية، أوضح المحمودي أن الكلية عرفت العام الماضي بناء مدرج  كبير طاقته الاستيعابية تبلغ 600 طالب، وهو ما مكن من استيعاب طلبة اللغة العربية والدراسات الإسلامية والتاريخ، مضيفا بأن رئيس جامعة مولاي اسماعيل الحسن سهبي قام أيضا، من أجل مواجهة مشكل الضغط بالكلية، ببناء 4 قاعات حمولة كل واحدة منها تبلغ 120 طالب.. مضيفا بأن الكلية تفتح أيضا أبوابها في وجه الطلبة صباح يوم السبت وأيضا في الفترة ما بين 12 زوالا إلى حدود 2 بعد الزوال يوميا للتخفيف من مشكل الضغط.

وفيما يتعلق بالتسجيل بسلك الماستر، أشار المحمودي أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس تعد الكلية الوحيدة في المغرب التي تضم 16 ماستر خلال الموسم الحالي، والتي تتطلب توفير قاعات خاصة، وتعبئة الأساتذة، كما تتطلب تدبير خاص. مشيرا أن إيداع طلبات التسجيل انطلق اليوم الأربعاء 5 شتنبر 2018 ويرتقب أن يستمر إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري، على أن يجري المرشحون امتحانا كتابيا الأسبوع المقبل.. مؤكدا أن إدارة الكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس تدبر بشكل مباشر التسجيل في سلك الماستر بدءا بالتسجيل الأولي وإيداع الملفات ومراقبة الملفات وإجراء الامتحان الكتابي، حيث يقوم الأساتذة بتصحيح أوراق الامتحان بدون أسماء المرشحين، في حين يسهر الأساتذة على ما هو بيداغوجي فقط لتفادي ما وقع من تجاوزات بكليات أخرى أثناء تسجيل الطلبة الراغبين في متابعة دراستهم في سلك الماستر (في إشارة الى ما عرف بفضيحة التسجيل في الماستر مقابل 4 ملايين بجامعة فاس – المحرر).