الأحد 23 سبتمبر 2018
مجتمع

هذا ما أعلن عنه مهنيو النساخة لتنظيم  مهنتهم القضائية 

هذا ما أعلن عنه مهنيو النساخة لتنظيم  مهنتهم القضائية  عبد المومن البقالي،رئيس النقابة الوطنية للنساخ بالمغرب (يمينا )
على اثر البلاغ الصادر يوم  27 يوليوز 2018 عن أغلبية المكتب التنفيذي لنقابة النساخ المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، انعقد يوم السبت فاتح شتنبر 2018 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط مؤتمرا استثنائيا اولا بحضور الكاتب العام الجهوي للنقابة محمد حيتوم، وعضو الامانة العامة الوطنية الاتحاد المغربي للشغل، وأمين مال الجهة الرباط تمارة واغلبية أعضاء المكتب التنفيذي للنساخ، وجمهور من نساخ المملكة معبرين عن وعيهم بالمرحلة المفصلية التي تمر منها مهنتهم القضائية.
وأوضح عبد المومن البقالي، رئيس النقابة الوطنية للنساخ بالمغرب،  لـ"أنفاس بريس" أنه في ظل تعتيم تام من طرف وزارة العدل حول هذا الملف الشائك تم انتخاب خيرة من المناضلين الأحرار في جو من الديمقراطية حيث اسفرت نتائج الإنتخابات عن مكتب تنفيذي قوي وقادر على التفاوض مع الوزارة الوصية على القطاع لاجل كرامة ومستقبل النساخ في ظل مشروع الوزارة القاضي بالغاء هذه المهنة".
وأضاف البقالي أن "مهنة النساخة مهنة تعاني من اشكالية التوصيف هل هي مهنة حرة ام وظيفة شبه عمومية حيث يعاني منتسبوها من عدة مشاكل تنظيمية ومشاكل اجتماعية فئة ينظمها قانون 49.00 الصادر بتاريخ 2001 بالجريدة الرسمية".
ومن مهام النساخ القضائيون توثيق جميع عقود التي يحررها عدول المغرب من الاحوال الشخصية والميراث والعقار وغيرها من الوثائق العدلية بسجلات المحاكم باقسام قضاء الاسرة شعبة التوثيق .وعمر مهنة النساخة بالمغرب اكثر من مائة سنة وتعيش هذه المهنة في ظل الرقمنة غموضا يكتنف ويهدد مستقبل ممتهنيهافي ظل غموض الوزارة واشكالية تصريف هذه المهنة.
 ومن دواعي انعقاد المؤتمر الاستثنائي الأول بنقابة الاتحاد المغربي للشغل، يتابع البقالي،هو انفراد الرئيس السابق لنقابة النساخ بمجموعة من المستجدات المتعلقة بالمهنة في ظل تحاوره الاحادي مع الوزارة مما حدى باغلبية المكتب الميسر الى ممارسة اختصاصهم طبقا للفصل السابع من القانون الاساسي لنقابة النساخ مما اسفر المؤتمر الى اختيار رئيس جديد طبقا للقواعد الديمقراطية، ومرت اشغال المؤتمر في جو من الدمقراطية، وحج جمهور غفير غير مسبوق في تاريخ مؤتمرات النساخ وصوتوا بالإجماع على مكتب جديد قوي من خيرة المناضلين".