الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

أوزين مهاجما أمزازي: هاد الوزير ماعطانا غير التنكر وأسوأ تجربة للحزب (مع تسجيل صوتي)

أوزين مهاجما أمزازي: هاد الوزير ماعطانا غير التنكر وأسوأ تجربة للحزب (مع تسجيل صوتي) محمد أوزين (يسارا) وسعيد أمزازي

هاجم القيادي الحركي محمد أوزين في تسجيل صوتي له منشور على مواقع التواصل الإجتماعي، زميله في حزب "السنبلة" وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، وأشار أوزين "حنا فاش كنا كناضلوا باش نجيبو المقاعد والسي أمزازي كان كيشرب القهوة في مقاهي الرباط (...) وحنا هازين علينا الكراطات و الشطابات باش نجيبو مقاعد للحزب".

وأضاف أوزين، “خاصو يعرف أن هادوك المناضلين لي قطعو الصباط هما لي عطاوه الفرصة باش سماه جلالة الملك، و اليوم كايتنكر امزازي للحزب و أتحدى أي حركي يوريني شي أثر أو شي خدمة قدمتها له وزارة التعليم، و من هذا المنبر أعبر لكم عن إستيائي الكامل و أيضا عن تذمري من هذا الأمر".

وواصل أوزين هجمته على أمزازي، "أنا أحسب ما يمكن أن يقدم الوزير للحزب بمنطق اشنو عطاني هذا الوزير، و أنا أؤكد أن في بعض الحالات نفتح الباب أمام أطر ممتازة، ولكن اليوم نعيش تجربة من أسوء تجارب الحركة الشعبية".

.وفي نفس السياق قال أوزين في التسجيل الصوتي أن تعيين سعيد أمزازي، لم يضف أية قيمة لحزب الحركة، و لم يخدم أجنداته، معلنا عن تحمله المسؤولية كاملة في ذلك.

وعلق بعض المراقبين على الشريط، قائلين سبب هجوم محمد أوزين على سعيد أمزازي، يعود بالأساس لرفض هذا الأخير تعيين مقرب من أوزين في منصب مدير مديرية الأحياء الجامعية بالوزارة وهو ما اعتبروه نوعا مكشوفا من الابتزاز.