الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

أيها المغاربة..وزارة الصحة تحدثكم عن أخبار الكوليرا والدلاح و المياه المعدنية..فانتبهوا

أيها المغاربة..وزارة الصحة تحدثكم عن أخبار الكوليرا والدلاح و المياه المعدنية..فانتبهوا أنس الدكالي، وزير الصحة
فندت وزارة الصحة، في بلاغ لها توصلت به " أنفاس بريس" ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، مما وصفته بالمغالطات الخطيرة وتحذيرات غير صحيحة حول حالة إصابة بداء الكوليرا بالمغرب بما فيها الجهة الشرقية والمناطق الحدودية. وفي ما يلي نص البلاغ:
نشرت بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي،أخبارازائفة وتلفيقات كاذبة تتضمن مغالطات خطيرة وتحذيرات غير صحيحة نسبتها، بكل أسف، إلى وزارة الصحة تحت عنوان:" عاجل: الكوليرا تهدد المغاربة ووزارة الصحة تحذر من شرب مياه الروبيني ...".
ونظرا لما خلفته هذه الكتابات والتعاليق"الصحفية" من حالة الرعب والفزع لدى العديد من المواطنات والمواطنين داخل المغرب وخارجه، وما ترتب عن ذلك من أضرار ومساس بكثير من المصالح والمؤسسات بالمغرب، فإن وزارة الصحة، ومن باب المسؤولية، وتنويرا للرأي العام، تقدم التوضيحات التالية:
أولا؛ على إثر ظهور بعض حالات الإصابة بداء الكوليرا ببعض دول المنطقة، عقد السيد أناس الدكالي، وزير الصحة، اجتماعا صباح يوم الإثنين 27 غشت 2018، حضره عدد من المسؤولين المركزيين، وذلك لتدارس الإجراءات والتدابير الاستباقية لمواجهة أي طارئ، وأصدرت وزارة الصحة دورية داخلية موجهة للمسؤولين الجهويين والإقليميين تحدد الإجراءات والتدابير الوقائية؛
ثانيا؛ أمس الثلاثاء 28 غشت2018، أصدرت الوزارة بلاغا صحفيا رسميا، حيث تؤكد عدم تسجيل أية حالة للإصابة بداء الكوليرا بالمغرب، وتقدم التدابير الاستباقية والاحترازية التي اتخذتها الوزارة في هذا الشأن. وقد نشرته،مشكورة، وكالة المغرب العربي للأنباء والعديد من المنابر الإعلامية المكتوبة والإلكترونية، كما بثته جل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة؛
ثالثا؛ تؤكد الوزارة أنه، إلى حدود كتابة هذا البلاغ، عدم تسجيل أية حالة إصابة بداء الكوليرا بالمغرب بما فيها الجهة الشرقية والمناطق الحدودية؛
رابعا؛ إن وزارة الصحة إذ تحيي كل وسائل الإعلام ذات المصداقية، وكذلك الصحفيين المهنيين الذين يتحرون الدقة في استقاء الخبر من مصادره، باحترافية عالية وبمهنية كبيرة، تنفي نفيا قاطعا ما نشرته تلك المواقع الإلكترونية وبعض وسائل التواصل الاجتماعي، من أخبار وتنبيهات وتحذيرات ومغالطات خطيرة، كما أنها تدين بكل أسف، ما نشرته هذه المواقع الإلكترونية، وتؤكد الوزارة أنها تظل المصدر الرسمي للإخبار بالوضعية الصحية بالمغرب، وأنها لم تدع أبدا إلى "التوقف عن استهلاك البطيخ والدلاح وشرب المياه المعدنية فقط" كما ادعت ذلك هذه المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي.
ومن جهة أخرى فإن الوزارة تحذر كل من سولت له نفسه نشر وإشاعة الأخبار الكاذبة والزائفة والمغالطات، خاصة منها التي تمس بالأمن الصحي، وتتسبب في بث الرعب والفزع بين المواطنات والمواطنين، وتمس بالمصالح العليا الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا.
هذا وتؤكد الوزارة، مرة ثانية، أنها سوف تقوم بإخبار الرأي العام الوطني بشكل رسمي، وفي حينه، بكل مستجد قد يطرأ في هذا الموضوع.