الخميس 20 سبتمبر 2018
مجتمع

مندوبية الشؤون الإسلامية توضح حقيقة استقالة 22 إماما بزاكورة

مندوبية الشؤون الإسلامية توضح حقيقة استقالة 22 إماما بزاكورة مندوبية الشؤون الإسلامية بزاكورة

تداولت مؤخرا العديد من المواقع الإلكترونية المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، خبر تقديم 22 إمام من أأئمة المساجد بإقليم زاكورة لاستقالتهم لأسباب مجهولة.

ومن أجل الوقوف على حقيقة الأمر انتقلت جريدة "أنفاس بريس" إلى المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، ونفى لها مصدر مسؤول خبر الاستقالات، مشددا على الأمر مجرد إشاعة.

وأضاف أن هناك جهات، لم يشأ محاورنا أن يسميها، استغلت الإعلان الذي أعلنت عنه المندوبية بفتح باب الترشيح لشغل مهمة خطيب أو إمام مسجد أو هما معا بـ22 مسجد بعمالة زاكورة (اطلعت عليه الجريدة) وقامت بتحريف الإعلان إلى استقالة جماعية لأئمة هذه المساجد.

وفي السياق نفسه، أشار المتحدث أنه قد يحدث أن يرفض الإمام المهمة المسندة إليه، خاصة إذا كان المسجد لا يتوفر على سكن للإمام، مما يجعل مصاريف الكراء وتكاليف الحياة تفوق مرتبه الشهري مما يدفعه الانسحاب، يقول المصدر نفسه.