الأربعاء 14 نوفمبر 2018
جالية

لطيفة الودغيري عالمة مغربية تحقق "مستحيلا" في الفيزياء النووية

لطيفة الودغيري عالمة مغربية تحقق "مستحيلا" في الفيزياء النووية لطيفة الودغيري
نجحت عاملة الفيزياء النووي المغربية لطيفة الودغيري، في تحقيق انجاز وصف بالـ"المستحيل" في الفيزياء النووية، بتمكنها من قياس كيفية توزيع الضغط داخل البروتون.
واستطاعت العالمة المغربية، بمساعدة فريقها في مختبر جيفرسون الأميركي، من كشف جزء من خبايا البروتون، الجزء الموجب في كل ذرة، و اللبنة الأساسية لكل ما نراه في هذا الكون. وذلك من خلال قياس كيفية توزيع الضغط داخل البروتون.
واعتمدت الدراسة على تفجير البروتون بإلكترونات عالية الطاقة، ودراسة الضوء الصادر عن هذا الصدام وكيفية التفاعل مع البنية الداخلية للبروتون. وهو ما سيمكن من دراسة الخصائص ثلاثية الأبعاد الخاصة بالبروتون.
فمن خلال التجارب الأولى للعملية، تم رصد توزيع الضغط، ووجود ضغط خارجي وسط البروتون بقيمة عالية جدا.
وقد هنأت السفارة الأمريكية بالمغرب عبر صفحتها على "فايسبوك"، العالمية المغربية لطيفة الودغيري، التي حققت حسب قول السفارة "المستحيل في الفيزياء النووية مع زملائها في مختبر جيفرسون الأمريكي."
ويُذكر أن العالمة المغربية، لطيفة الودغيري، بدأت مسيرتها العلمية من جامعة محمد الخامس بالرباط، ثم حصلت على الدكتوراه بفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وهي تشتعل حاليا بمختبر توماس جيفرسون بولاية فيرجينيا الأمريكية.