الأربعاء 14 نوفمبر 2018
سياسة

رئيس حكومة اللسانيات "سبيك إنكَليش" والتنقيط لكم.. "سي كلير"!!؟ (مع فيديو)

رئيس حكومة اللسانيات "سبيك إنكَليش" والتنقيط لكم.. "سي كلير"!!؟ (مع فيديو) رئيس الحكومة سعد الدين العثماني

أدنى الأشياء والواجبات المطلوب أن يتميز بها رئيس الحكومة هو ثقافته اللغوية واللسانية. الرجل الثاني في هرم الدولة بعد الملك هو رئيس الحكومة، سي العثماني "زعما". وحين نقول الرجل الثاني الذي يتقاسم مع الملك مجموعة من الصلاحيات الدستورية، فلا نتخيل أن يكون هذا "الرجل" لا يتكلم "أساسيات" و"مبادئ" اللغة الإنجليزية، لغة الدولة التي تسيطر على العالم، والمهيمنة اقتصاديا وسياسيا وفكريا وعلميا. لا نقبل بتاتا ولو على سبيل المزاح أن يكون ضلع من أضلاع الدولة يشكو من "أمية" لغوية طافحة حسب استجواب إحدى القنوات الناطقة بالانجليزية مع سعد الدين العثماني تناقلته معظم مواقع التواصل الاجتماعي. رئيس الحكومة لم يتوقف عن "الفعفعة" و"التلعثم" في ارتباك واضح. مع العلم أن العثماني كان وزيرا للخارجية -يا حسرة- في حكومة بنكيران قبل إعفائه، ولعل أول شرط أساسي في بروفيل وزير الخارجية هو إتقانه للغة "االدبلوماسية" الأولى في العالم، ألا وهي اللغة الإنجليزية. فكيف كان ""يتواصل" العثماني في الصالونات الدبلوماسية العالمية؟ هل بحركات "الميم" ولغة الصم والبكم؟ أم بترجمان محلّف؟

سيسجل التاريخ أن العثماني كان "صدرا أعظم" في دولة "أمير المؤمنين" محمد السادس، لكنه كان "صدرا" بدون لسان وجبهة "قاسحة".

لم يفرض أحد على رئيس الحكومة إجراء الحوار أو الاستجواب المصور باللغة الإنجليزية، كان عوض هذه "الشوهة" أن يتحدث بلغة "القرآن" بالعربية الفصيحة وترجمة حواره إلى الإنجليزية وكفى المؤمنين شر القتال، وكفانا شّر السؤال والصدمة، صدمة أن رئيس حكومتنا يالاه كيلاقي الحروف بالإنجليزية "سي كلير C'est clair"!!!