الأحد 18 نوفمبر 2018
جالية

حكم استئنافي بفرنسا يسمح بحرق جثة مغربي متزوج بفرنسية والسبب..

حكم استئنافي بفرنسا يسمح بحرق جثة مغربي متزوج بفرنسية والسبب.. من إحدى المحاكم الفرنسية

كشفت مصادر إعلامية أن الغرفة الاستئنافية لمحكمة فرنسية أصدرت حكما نهائيا يسمح بأن يتم اليوم، السبت 4 غشت 2018، "حرق" جثة المغربي المتحدر من مدينة الرباط "حسن ن" زوج المواطنة الفرنسية التي تصر على ذلك.

وذكرت المصادر ذاتها، أن عائلة المرحوم المصدومة قررت منذ أمس الجمعة 3 غشت 2018، رفع ملف قضية ابنها إلى محكمة النقض بعدما اعتبرت الحكم "ظالما في حقها، ويحرم ابنها الهالك من الدفن في مقبرة المسلمين كباقي إخوانه المسلمين في العالم".

وأضافت المصادر، أن الحكم الاستئنافي الذي أيد مسعى الزوجة الفرنسية استند بالأساس على شهادة أبناء المرحوم وهما فتاة وشاب، وهي الشهادة التي أدلت بها الزوجة الفرنسية أمام المحكمة، حيث أكدا أمام القاضي بأن والدهما قبل وفاته أوصى بحرقه في الكنيسة الكاثوليكية.

وفي سياق متصل، فقد علمت "أنفاس بريس" أن والدة المتوفي فطومة أكدت أن ابنها مهاجر بفرنسا و لا يحمل إلا الجنسية المغربية، و أنه مسلم  وراسلت الملك محمد السادس. وتقول في رسالتها بأنها تأمل في تدخله السامي رحمة بالعائلة وبجثة ابنها حسن في إطار الرعاية التي يوليها لرعاياه الأوفياء بالمهجر، وغيرة على حرمة الإسلام والمسلمين.