الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
خارج الحدود

"الأفافاس": الجزائر في أزمة متعددة الأبعاد و السلطات تنتهك حقوق الإنسان

"الأفافاس": الجزائر في أزمة متعددة الأبعاد و السلطات تنتهك حقوق الإنسان صورة أرشيفية

ندد حزب جبهة القوى الاشتراكية بالجزائر، اليوم الأربعاء 1 غشت 2018، في بيان له، بـ "انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الفردية والجماعية بالجزائر".

وجاء في البيان الذي اتسم بلهجة شديدة أن "انتهاكات حقوق الإنسان، وانتهاك الحريات الفردية والجماعية، وتقييد حرية التعبير والتظاهر، واللجوء إلى العدالة لإضعاف الحركات الاحتجاجية، يؤكد الطبيعة السلطوية للنظام".

وقال بيان "الأفافاس" إن الجزائر تمر بأزمة متعددة الأبعاد تهدد استقرارها وتماسكها الاجتماعي نتيجة الشلل السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وإصرار النظام على حالة "الستاتيكو" ومواجهة أي بديل ديمقراطي. 

كما اعتبر البيان أن المظاهرات الأخيرة التي عرفتها الجزائر، جاءت ردا على سوء الآداء الحكومي والتوزيع غير العادل للثروة، نتيجة التسيير الأوحد بعيدا عن أي توافق في الآراء، ولغياب الرؤية الاقتصادية والسياسة، كما أن الليبرالية التي ينادي بها النظام -حسب البيان- تتناقض مع الدولة الاجتماعية، والهدف الأساسي من بيان نوفمبر ومؤتمر الصومام.

ودعا بيان "الأفافاس" الجزائريين إلى "التجند لأجل حقوقهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية وعدم الرضوخ لأي شكل من أشكال الضغط والتحلي باليقظة ومواجهة على وجه خاص كل أشكال التحريض والتشتيت التي قد تهدد وحدة الشعب الجزائري وأمنه واستقراره"، يضيف ذات المصدر.