الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
سياسة

هل سيتم نقل رفاة عبد الكريم الخطابي إلى المغرب؟

هل سيتم نقل رفاة عبد الكريم الخطابي إلى المغرب؟ الملك محمد السادس أثناء استقباله لعائشة الخطابي بقصر طنجة

ما أن استقبل الملك محمد السادس عائشة الخطابي، ابنة عبد الكريم الخطابي، بمناسبة عيد العرش، حتى تحررت الألسن وتم تقديم العديد من القراءات والتأويلات لهذا الاستقبال.

البعض ربط ذلك بإمكانية أن تتوسط ابنة الخطابي لطلب العفو عن معتقلي الحسيمة، وآخرون ربطوا ذلك بإمكانية فتح ملف نقل رفاة الخطابي من مصر ليدفن بالمغرب.

من هؤلاء، اختارت "أنفاس بريس"، ما كتبه الفاعل الحقوقي والمحامي نوفل بوعمري الذي ذهب إلى القول بأنه: "لا تنقصنا إلا خطوة عودة رفات عبد الكريم الخطابي... و هو أمر متعلق بعائلته التي عليها أن تقوم بهذه الخطوة و الإجراءات الإدارية المصاحبة لها لإعادة دفنه وسط أهله و تحت تراب الأرض التي ناضل من أجل تحريرها من الإستعمار الإسباني في إطار الوحدة الوطنية.

أتصور أن الملك الذي سبق له أن استقبل ابن الخطابي سابقا و ابنته أمس، قد لا يسمح برفض عودة رفاته، بل على العكس من ذلك عائلته إن أقدمت على هذه الخطوة ستجد مؤسسات الدولة إلى جانبها".