الأحد 18 نوفمبر 2018
سياسة

الملك: برغم ما أنجز للمغرب وتحقق للمغاربة أحس أن شيئا ما ينقصنا في المجال الاجتماعي

الملك: برغم ما أنجز للمغرب وتحقق للمغاربة أحس أن شيئا ما ينقصنا في المجال الاجتماعي الملك محمد السادس، وولي العهد مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد

أشار الملك محمد السادس إلى أنه ومنذ أن تولى العرش وهو دائم الإصغاء لنبض والانتظارات المشروعة للمواطنين، إلى جانب العمل من أجل تحسين ظروفهم. ملفتا إلى أنه إذا كان ما أنجز للمغرب وتحقق للمغاربة على عقدين من الزمن يبعث على الارتياح والاعتزاز، فإنه في نفس الوقت يحس أن شيئا ما "ينقصنا في المجال الاجتماعي، وسنواصل العمل في هذا المجال بكل التزام وعزم حتى نتمكن جميعا من تحديد نقاط الضعف ومعالجتها".

وسجل الملك في خطاب العرش، اليوم الأحد 29 يوليوز 2018، أن الخصاص الاجتماعي من أهم الاسباب التي دفعته إلى الدعوة لتجديد النموذج التنموي الوطني. متابعا "ليس من المنطق أن نجد أكثر من مائة برنامج للدعم والحماية الاجتماعية من مختلف الأحجام، ترصد  لهاعشرات المليارات من الدراهم  متشتتة بين العديد من القطاعات الوزارية والمتدخلين العموميين".

هذا فضلا، يقول الملك فهي تعاني من التداخل وضعف التناسق فيما بينها، وعدم قدرتها على استهداف الفئات التي تستحقها. كما تساءل: "كيف لهذه البرامج في ظل هذا الوضع أن تستجيب بفعالية لحاجيات المواطنين وأن يلمسوا أثرها". ليزيد بأن ليس الهم هو النقد من أجل النقد، وإنما يعتبره  فضيلة وظاهرة صحية كلما اقترن القول بالفعل والإصلاح.