الأربعاء 21 نوفمبر 2018
سياسة

الملك: على الأحزاب السياسية استباق التفاعل مع الأحداث لا تركها تتفاقم وكأنها غير معنية

الملك: على الأحزاب السياسية استباق التفاعل مع الأحداث لا تركها تتفاقم وكأنها غير معنية الملك محمد السادس

قال الملك محمد السادس، إن قضايا المواطنين لا تقبل التأجيل ولا الانتظار، لأنها لا ترتبط بفترة دون غيرها. والهيآت السياسية الجادة هي التي تقف إلى جانب المواطن في السراء والضراء.

وأردف من خلال خطاب العرش الذي ألقاه مساء اليوم، الأحد 29 يوليوز 2018، أن الاحزاب تقوم فعلا بمجهودات من أجل النهوض بدورها، إلا أنه يتعين عليها استقطاب نخب جديدة وتعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي، بحكم أن أبناء اليوم هم الذين يعرفون مشاكل ومتطلبات اليوم.

كما يجب على هذه الأحزاب، يضيف الملك محمد السادس، تجديد أساليب وآليات اشتغالها. والمنتظر من مختلف الهيآت السياسية والحزبية التجاوب المستمر مع مطالب المواطنين والتفاعل مع الأحداث التطورات التي يعرفها المجتمع فور وقوعها، بل واستباقها لا تركها تتفاقم وكأنها غير معنية بما يحدث.