السبت 22 سبتمبر 2018
فن وثقافة

محمد بنعيسى يلوح بالإستقالة وتوقيف منتدى أصيلة الثقافي لهذا السبب..

محمد بنعيسى يلوح بالإستقالة وتوقيف منتدى أصيلة الثقافي لهذا السبب.. محمد بنعيسى

يسدل الستار اليوم، الأحد 22 يوليوز 2018، على فعاليات النسخة الأربعين من منتدى أصيلة الثقافي الدولي المنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، و الذي ظل مستمرا لمدة شهر منذ الجمعة 29 يونيو 2018، كما تختتم معه أيضا الدورة 33 لجامعة المعتمد ابن عباد الصيفية.

وتميز موسم أصيلة الثقافي الدولي هذه السنة بالاحتفاء بإفريقيا كضيف الشرف، حيث قال بنعيسى في كلمة الافتتاح "بأن الرئيس الراحل الشاعر ليوبولد سيدار سنغور رافق مسار موسم أصيلة، بمعية نخبة من المفكرين والفنانين والأدباء ورجالات الدولة والسياسة وخبراء التنمية والإعلام من كل أنحاء إفريقيا، لدرجة يمكن القول معها إننا، وأقصد الأفارقة، نجحنا في تحطيم جدار الصحراء الكبرى الوهمي".

  وفي سياق متصل أعلن محمد بن عيسى، الذي يعتبر من أقدم رؤساء الجماعات بالمغرب و  يلقب بـ”حاكم أصيلة” ورئيس مؤسسة منتدى أصيلة (أعلن ) يوم الجمعة الأخير 20 يوليوز، عن نهاية موسم أصيلة و توقف فعالياته عند فعاليات الدورة الأربعين. كاشفا حسب بعض المصادر أنه ليس متأكدا من أنه سيتمكن من تنظيم الدورة الواحدة والأربعين لموسم أصيلة الثقافي الدولي العام المقبل2019. و لوح بنعيسى إلى وجود صعوبات مالية تواجه منتدى أصيلة. مضيفا إذا كانت أصيلة ستبقى مستمرة فبن عيسى لن يبق إلى الأبد.

هذا ورجحت المصادر ذاتها قرار بنعيسى الاستقالة، بأن يكون ذلك بسبب انتقادات قوية ولاذعة باتت توجه له حول النفقات التي ترصد لمنتدى أصيلة، و تبذير كبير في صرف المال العام بدون محاسبة منذ 40 سنة في ملتقى يستغرق شهرا كاملا، يستضيف خلاله ضيوفاً من مختلف دول العالم، ولا يقدم، حسب المصادر، أية إضافة للمدينة التي ترزح تحت الفقر و البطالة.