الجمعة 21 سبتمبر 2018
مجتمع

يوسف بلوردة: يثير انتباه المسؤولين لما تتعرض له البيئة بسطات من "تشرميل"بسبب هذه الأفعال

يوسف بلوردة: يثير انتباه المسؤولين لما تتعرض له البيئة بسطات من "تشرميل"بسبب هذه الأفعال يوسف بلوردة، و نزهة الوافي
رفع الدكتور يوسف بلوردة، رئيس المكتب المركزي للجمعية المغربية لحماية البيئة والتنمية المستدامة ملتمسا إلى نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، يطلب بموجبه منها التدخل باستعجال لتوقيف مقلعين يتم استغلالهما من دون ترخيص بسطات.
وأثار بلوردة، في ملتمسه، انتباه كاتبة الدولة نزهة الوافي إلى الانتهاكات التي تتعرض لها البيئة على مستوى دوار أولاد سيدي رحال التابع لجماعة خميسات الشاوية الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم سطات، نتيجة إقدام مقاول على فتح مقلعين عشوائيين بدون ترخيص في اعتداء مباشر على المؤهلات البيئية للمنطقة ضاربا يذلك عرض الحائط لكل التشريعات البيئية من خلال عملية استخراج الحصى من أرض ذات طبيعة فلاحية بامتياز بهدف استعمال ما يستخرجه في مشروع تثنية بعض المسالك بالجماعة المذكورة.
وكشف بلوردة عن تمادي المقاول في تصرفه وتعنته رغم الشكايات المرفوعة من طرف فعاليات سياسية ومدنية وبيئية في الموضوع، مضيفا أن هذا يبين بشكل جلي حجم التواطؤات المرافقة للعملية التي لها وقع وانعكاسات على الموائل البيئية المحيطة بهذه المقالع، من أراضي فلاحية، وآبار، وفرشة مائية؛ وغلاف جوي...إضافة للأخطار التي تتربص بالمواطنين نتيجة فتح المقلعين بعمق قرير وسط أراضي زراعية، بالقرب من دواوير آهلة بالسكان وماشية باتت مهددة بالنفوق
وذكر رئيس الجمعية البيئية بان موقع المقالع لم يحترم فيه المقاول معايير الاستخراج و لا الشروط الواجب استيفاءها من اجل الحصول على الترخيص، و قرار الموافقة البيئية الذي يؤسس لهذا الترخيص القانوني لعملية فتح مثل هذه المقالع، آخذا بعين الاعتبار بالأخطار المحدقة على المدى القريب من خلال تعرض المقلعين للملء المرتقب بمياه التساقطات والأمطار وهو ما سيشكل وعاء وفضاء لتجمع مختلف الأوبة والطفيليات المختلفة المضرة و المهددة لسلامة البلاد والعباد
و لأجل ذلك ناشد بلوردة باسم المكتب المركزي للجمعية المغربية لحماية البيئة والتنمية المستدامة كاتبة الدولة نزهة الوافي العمل على فتح تحقيق مستعجل قبل فوات الآوان ووقف مستعجل للمقلعين وحجز الآليات، وربط المسؤولية بالمحاسبة لعرض المخالفين والمتواطئين معهم على القضاء، حتى يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه استباحة البيئة و اللهث وراء المنفعة الشخصية بعيدا تأطير القانون تفعيلا للتوجيهات الملكية في هذا الشأن
ولم تفت الدكتور بلوردة الإحاطة علما بأن جمعيته أوفدت مفوضا قضائيا محلفا لدى المحكمة الابتدائية بسطات، الذي انتقل لعين المكان رفقة أعضاء الجمعية وأعد تقريرا يحمل ختمه حول وقائع الاستخراج المسجلة أرفقه بصور داعمة توثق هذه العمليات غير القانونية ، تحسبا لكل طمس لمعالمها أو إنكارها بعدما لم تجد الجمعية المعنية يقول الملتمس" آذانا صاغية من مسؤولي الإقليم على اختلاف مواقعهم ومناصبهم".