الاثنين 19 نوفمبر 2018
مجتمع

الوزيرة بسيمة حقاوي تطبق نصيحة زميلها يتيم وتحرم أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية من التخييم؟؟!

الوزيرة بسيمة حقاوي تطبق نصيحة زميلها يتيم وتحرم أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية من التخييم؟؟! الوزيرة بسيمة حقاوي
في الوقت الذي توجه فيه اطفال المغرب إلى فضاءات المخيمات الصيفية، سيجد أقرانهم من مستفيدي ومستفيدات دور مؤسسات الرعاية الاجتماعية أنفسهم بين جدران هذه المؤسسات التي تظمهم طيلة السنة محرومين من المشاركة في برنامج عطلة للجميع. إذ كانت هذه الفئة تمني النفس بقضاء العطلة داخل مخيمات التعاون الوطني حتى تخرج من الروتين اليومي لمؤسسات الرعاية الاجتماعية.
وسبب حسب مصادر من داخل هذه المؤسسات هو الصراعات الداخلية التي تعرفها الوزارة بين الوزيرة بسيمة الحقاوي والمدير العام للتعاون الوطني، وتأخر الوزيرة في تعيين مدير جديد لهذه المؤسسة، والذي يعد الآمر بالصرف لمؤسسات الرعاية الاجتماعية التي تعيل شرائح واسعة من المجتمع في وضعية صعبة.
فتماطل الوزيرة في تعيين مدير عام جديد للتعاون الوطني وسحب صلاحيات الآمر بالصرف من المدير العام الحالي، حرم هؤلاء الأطفال من الاستفادة من المخيمات الصيفية، وتساءلت مصادرنا بحرقة، ألم تستحضر الوزيرة عدد هؤلاء الأطفال ومعاناتهم النفسية بعدما وعدناهم أنهم سيخيمون ككل سنة وقد قاموا بجمع حقائبهم وكلهم شوق بتغيير الأجواء وهم من يحتاجون أكثر من غيرهم للتخييم وذلك لكونهم محرومين من الدفء العائلي والأسري؟ كيف لنا ان نشرح لهؤلاء ان المدير العام للتعاون الوطني لم يعد أمرا بالصرف وان الوزيرة لم تعين آخر؟ كيف لي ان اقول لهم أن هذه التطاحنات الصراعات الضيقة قد غيبت مصلحة أطفال وطفلات مؤسسات الرعاية الاجتماعية.؟
فهل فعلا ستتدخل الوزيرة الحقاوي من أجل استفادة هؤلاء الأطفال الذين يعيشون وضعية صعبة من حقهم في التخييم، أم أنها ستطبق عليهم نصيحة زميلها الوزير محمد يتيم، وزير التشغيل، وتفرض عليهم التخييم في ذواتهم والانزواء تحت أسرتهم المهترئة بالغرف المتداعية لمؤسسات الرعاية الاجتماعية.
حقا لك الله يا وطني بعد أن ابتلانا الله بساسة يجلدوننا في اليوم ألف مرة...