الأحد 23 سبتمبر 2018
سياسة

الكاسب الأكبر في المونديال هو الوزير "المراهق" صيّاد "التّوت" الروسي!!!

الكاسب الأكبر في المونديال هو الوزير "المراهق" صيّاد "التّوت" الروسي!!! خونا منصف و"الشقيقة" الروسية

 

ماذا يريد أن يقول لنا "خونا" منصف بلخياط بتلك الصورة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي مع تلك الحسناء الروسية؟ أي رسالة يريد أن يبعثها للمغاربة وزير الشباب والرياضة السابق، صاحب فضيحة "الأودي"، من خلال تلك الصورة التي نافس بها "المراهقين" المغاربة من الجماهير التي رافقت كتيبة المنتخب الوطني إلى مونديال روسيا؟

منصف بلخياط الذي مازال يستفيد من قربه من دوائر مراكز القرار بالدولة، ليصبح أحد الوجوه البارزة و"المنعم عليها" بحزب الحمامة، قادما من عالم المال و التسويق ومن تجربة "حانوتي" الفاشلة مع البنك المغربي للتجارة والصناعة، يحاول جاهدا أن يسوق لاسمه على طريقة رجال السياسية الكبار، لكن الرجل كما هو قصير القامة مثل ما توضح الصورة، مع الحسناء الروسية الفارعة الطول قصير النظر والتفكير ، لأنه اسمه ارتبط بالفشل، لذا لن نتعجب من إجهاض الملف المغربي من أجل تنظيم مونديال 2026 مادام أن "نحسا" يطارد منصف بلخياط، وهو ما يفسر أيضا خروج المنتخب الوطني من الدور الأول برسم منافسات مونديال روسيا بالرغم من الأداء الجيد لعناصر النخبة الوطنية، وهو ما يفسر أيضا فشل لائحة منصف بلخياط في الانتخابات التشريعية الأخيرة بلون حزب التجمع الوطني للأحرار. ليست كل الإخفاقات قد حدثت بالصدفة، بل ارتبطت برجل عرّاب للفشل لا يحب إلا "التفطاح" و"التبندير". لذا ينبغي أن تقرأ صورة بلخياط في هذا السياق.. سياق "التبرهيش السياسي" والبحث عن "البوز" للفت الأنظار لجمال الحسناء الروسية والرجل "قصير" القامة الذي يظهر معها في الصورة وهو يبتسم - مثل مراهق - ابتسامة صفراء.