الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
سياسة

عبد الرحمن اليوسفي من طنجة: مذكراتي جزء من ذاكرة الماضي نشدانا للمستقبل

عبد الرحمن اليوسفي من طنجة: مذكراتي جزء من ذاكرة الماضي نشدانا للمستقبل مذكرات اليوسفي جزء من ذاكرة البلاد
"هنا في شوارع طنجة، عرفت شعارات الاشتراكية التقدمية التحررية، التي كان يرفعها مناضلون يساريون إسبان إبان الحرب الأهلية الإسبانية". بهذه العبارات، افتتح الزعيم الاتحادي عبد الرحمن اليوسفي كلمته المركزة، في اللقاء الذي نظم له في المركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة، على هامش صدور مذكراته "أحاديث فيما جرى"، مساء اليوم.
وأضاف اليوسفي، الذي أبى إلا أن يحضر إلى طنجة رغم نصيحة أطبائه بعدم سفره، أن مذكراته ليست سوى جزء من ذاكرة البلاد، الهدف منها كشف أحداث الماضي، لمعانقة المستقبل، في ظل دولة الحق والقانون والعدالة. رغم الإجهاد الذي كان باديا عليه، إلا أن اليوسفي استرجع في كلمته حنينه إلى طنجة، مستعرضا أهمية هذه المدينة تاريخيا وسياسيا واقتصاديا، ومتحدثا عن رجالاتها الكبار. اللقاء الذي نظمته مجموعة من المؤسسات بطنجة، افتتح بشريط مصور تضمن عدة مشاهد من حياة وطفولة الزعيم اليوسفي في طنجة، وآراء عن كفاحه ونضاله. وشارك في اللقاء كل من لحسن العسيبي، الطيب بياض، شوقي بنيوب، محمد خرشيش، بودرقة، شاكر الموساوي، ومحمد أمين الخصاصي.كما شهدت الأمسية حضور بعض الوزراء، ورئيس المجلس الجهوي، ورئيس غرفة التجارة والصناعة، ومجموعة من المناضلين الاتحاديين من مختلف مناطق الشمال. وقد أجمعت كل التدخلات على أهمية مذكرات عبد الرحمن اليوسفي، "أحاديث حول ما جرى"، التي تشكل استعادة هامة لسنوات حافلة من تاريخ المغرب.