الأربعاء 26 سبتمبر 2018
منبر أنفاس

لحبيب أيت صالح: عن المهرجان الدولي للمسرح الجامعي

لحبيب أيت صالح: عن المهرجان الدولي للمسرح الجامعي لحبيب أيت صالح، طالب باحث

تستعد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك – الدار البيضاء – لاحتضان عرسها السنوي "المهرجان الدولي للمسرح الجامعي"، والذي سيمتد في الفترة ما بين 02 يوليوز، إلى غاية السابع منه. هذا المهرجان دأبت كلية بنمسيك على تنظيمة لثلاث عقود متواصلة، وهذه الدورة ستكون استثنائية، احتفاء بمرور ثلاثين سنة على ميلاد هذا المهرجان، ومن خلال هذا المهرجان يتم الاحتفاء بالمسرح عموما، والمسرح الجامعي خصوصا، ولعل استمرارية هذا المهرجان تؤكد نجاحه على كافة الأصعدة، دون أن نغفل عن دوره في العلاقات الثقافية بين المغرب ومختلف البلدان التي تشارك بكثرة في هذا العرس، كل ذلك يجعل هذا المهرجان غنيا ومتنوعا سواء من حيث العروض المسرحية التي يتم تقديمها فيه، أو الورشات التي يتم من خلالها تزويد الطلبة بمختلف التقنيات المسرحية. وبعد أن اعتاد المهرجان اختيار بلد أجنبي كضيف شرف، جاء الدور على البلد المنظم ليكون ضيف شرف، وهذا ما يجعل هذا الدورة استثنائية، وذلك تقديرا للمجهودات التي يبذلها المغرب في استمرارية ونجاح هذا المهرجان الذي يشكل فرصة للتلاقح والتعارف بين مختلف الثقافات.

تشرف على تنظيم المهرجان الدولي للمسرح الجامعي لجنة مكونة من إداريين وأساتذة وطلبة من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، ويترأس هذه اللجنة السيد عبد القادر كنكاي عميد الكلية. وستقام العروض المسرحية المندرجة في المهرجان في عدة فضاءات ثقافية بمدينة الدار البيضاء، كفضاء عبد الله العروي بداخل كلية بنمسيك والذي يشكل جزء من المسار الناجح للمهرجان، بالإضافة إلى مركب مولاي رشيد والذي تنطلق منه فعاليات المهرجان من خلال حفل الافتتاح، والمركب الثقافي الحسن الثاني، والمركب الثقافي عين الشق، واستوديو الفنون الحية. وستعرف هذه الدورة مشاركة فرق عديدة من بلدان مختلفة، كألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتشيك والمكسيك وساحل العاج ومصر وتونس واليابان، بالإضافة إلى مجموعة من الفرق المسرحية من المغرب أبرزهم فرقة الإجازة المهنية للمسرح لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك.

اختارت الدورة الثلاثين للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي محور "التفاعل"، وذلك لما يحمله من دلالات مرتبطة بالتفاعل داخل المسرح فيما بين الممثلين، وتفاعل بينهم وبين مختلف مكونات المسرح، وتفاعل بينهم وبين الجمهور، وتفاعل المسرح مع المجتمع. وخلال هذه الدورة سيتم تكريم فعاليات فنية ومسرحية مغربية، أبرزهم الممثل القدير عبد القادر مطاع، والسيد عبد الواحد عوزري المستشار الثقافي السابق للاتحاد الأوربي في الرباط والجزائر، بالإضافة إلى الكاتب والمخرج المسرحي السيد حميد ساعدني. وللتذكير فحفل افتتاح المهرجان الدولي للمسرح الجامعي سيقام يوم الاثنين 02 يوليوز ابتداء من الساعة 18:30 بالمركب الثقافي مولاي رشيد.