الأربعاء 19 سبتمبر 2018
فن وثقافة

الفن الشعبي وعشاق "العيطة" على موعد بموازين سلا هذا المساء

الفن الشعبي وعشاق "العيطة" على موعد بموازين سلا هذا المساء الفنان حجيب
على غرار البرمجة الغنية والمتنوعة التي خصتها اللجنة المنظمة لمهرجان "موازين" عموما، تحظى منصة "سلا" بتميز استقبالها لعمالقة الفن المغربي وكذا لفنانين مغاربة شباب. حضروا طبقا فنيا مغربيا، يجمع بين فن كناوة، والشعبي، والروك، والريكي، بالإضافة إلى الأغنية الأمازيغية.
وبعد أن كانت الحفلة الأولى مساء يوم الجمعة الماضي من هذه السهرات المتواصلة على مدى تسعة أيام، بتوقيع كل من مجموعة “كرافاطا”، وريم وإيهاب أمير، مع مجموعة من الفنانين المغاربة منهم على الخصوص، نادية العروسي، بدر سلطان، ابتسام تسكت، الذين أطلوا على الجمهور مساء السبت عبر المنصة ذاتها.
تواصل السمر المغربي على منصة سلا يوم الأحد مع سهرة جمعت كلا من طارق فريح والمعلم الكناوي حسن بوسو، إضافة إلى مجموعة ناس الغيوان. في حين أطل الفنان الأمازيغي الحسين آيت باعمران على الجمهور مساء أمس الاثنين في سهرة جمعته مع عزيز المغربي والمطرب الشاب زكريا غفولي.
هذا، ويبقى مساء اليوم، الثلاثاء 26 يونيو 2018، بطابع استثنائي في مدينة سلا، لما سيعرفه من فقرات شعبية صرفة ومن مبدعيها المعروفين بقوة على الساحة. بحيث ستسجل الليلة مشاركة للفنان الشعبي حجيب الذي سيكون دون شك نجم الأمسية، كما سيصعد المنصة الفنان الشعبي المهدي ولد حجيب. في حين سيلتقي محبوا اللون الأمازيغي بدورهم مع وصلات تروم لميولاتهم بصوت الفنانة خديجة أطلس.