الأربعاء 26 سبتمبر 2018
سياسة

الحبيب المالكي يقوم بزيارة رسمية لمونتينيغرو

الحبيب المالكي يقوم بزيارة رسمية لمونتينيغرو لحبيب المالكي،إيفان برايوفيتش رئيس ( يسارا)
أكد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، وإيفان برايوفيتش رئيس برلمان مونتينيغرو، على ضرورة الرقي بالعلاقات الثنائية ،خاصة في المجال الاقتصادي، الى مستوى العلاقات السياسية الممتازة التي تربط البلدين.
جاء ذلك خلال المباحثات التي أجراها الطرفان في بودغوريكا بمناسبة الزيارة الرسمية التي بدأها اليوم الإثنين 25 يونيو 2018 الحبيب المالكي الى مونتينيغرووحضرها بالخصوص سفير المغرب بصربيا ومونتينيغرو محمد أمين بلحاج.
وأكد الحبيب المالكي ،بالمناسبة، أن المملكة المغربية ومونتينغرو يتقاسمان العديد من القيم وتحذوهما نفس الإرادة في استتباب السلم في منطقتيهما وفي العالم . 
وأضاف أن المغرب يعتبر ركيزة أساسية للاستقرار في إفريقيا فيما تلعب مونتينيغرو دورا أساسيا في استقرار منطقة البلقان ،وأن هذين الدورين من شأنهما أن يساهما في استتباب السلم في منطقة حوض المتوسط والمساهمة من أجل قيام عالم أكثر استقرارا وازدهارا.
وأضاف رئيس مجلس النواب أن انضمام مونتينيغروالى منظمة حلف شمال الأطلسي وتطلعها للانضمام الى الاتحاد الأوربي يعتبر عربونا على النجاحات التي حققها هذا البلد بعد استقلاله سنة 2006.
وأردف أن مونتينيغرو تتوفر على مقومات الانضمام الى الاتحاد الأوربيي ،خاصة بفضل دورها في ضمان الاستقرار وبالنظر الى حاجة الاتحاد الى نفس جديد ،مؤكدا أن المغرب يدعم مسلسل الانضمام هذا.
ودعا السيد الحبيب المالكي الى إحداث مجلس للأعمال بين المغرب ومونتينيغرو ليلعب القطاع الخاص الدور المطلوب منه في تعزيز العلاقات بين البلدين ،الذين يتوفران على فرص واعدة في المجال الاقتصادي والتجاري ،مبرزا أهمية وضرورة تتبع مسلسل تعزيز العلاقات بين البلدين وترصيده.
وأثنى على الدينامية الجديدة للعلاقات بين البلدين ،خاصة في مجالات السياحة والنقل الجوي والبحري ، داعيا الى استشراف امكانيات التعاون في مجالات الفلاحة وتعبئة المياه والبيئة والطاقات المتجددة.
وبين السيد الحبيب المالكي أهمية دور البعد البرلماني في العلاقات الثنائية . وفي هذا الصدد قرر الجانبان إحداث مجموعتين للصداقة البرلمانية في مجلس النواب وبرلمان مونتينيغرو ل"تشكلا أداة دفع سياسي للعلاقات بين البلدين" .
وتناول الجانبان من جهة أخرى عددا من القضايا الدولية الراهنة وفي مقدمتها قضية الهجرة . وفي هذا الصدد أكد السيد الحبيب المالكي على ضرورة التصدي لعوامل هذه الظاهرة وفي مقدمتها تحقيق التنمية.
ومن جانبه أبرز إيفان برايوفيتش رئيس برلمانمونتينيغرو أن المغرب ومونتينيغرو يتقاسمان العديد من القيم ولديهما تطابق في وجهات النظر بشأن عدد من قضايا الاقليمية والدولية، مبرزا أهمية بروتكول التعاون المبرم بين برلماني البلدين في تطوير وتمتين علاقتهما المتميزة.
وأضاف أن البلدين يشكلا عنصر استقرار وأمن في منطقتيهما ،مثمنا الدور الذي يضطلع به المغرب على مستوى التعاون الإفريقي، وفي محاربة الإرهاب وترسيخ قيم السلم والاستقرار في المنطقة.
وتشجع الاتفاقية ،التي وقعها المالكي وبرايوفيتش الطرفين ،على تطوير التعاون البرلماني على أعلى مستوى ،بما في ذلك إنشاء مجموعات عمل برلمانية ومجموعات الصداقة وتبادل الزيارات والتنسيق على مستوى التجمعات الاقليمية والدولية.
كما قرر الطرفان ،مرة كل سنتين، بالتناوب تنظيم الأيام البرلمانية المغربية المونتينيغرية المخصصة للأمن المتوسطي.  
ومن جهة أخرى ،أجرى الحبيب المالكي مباحثات مع  زوران يانكوفيتش كاتب الدولة المكلف بالشؤون السياسية تناولت عددا من قضايا التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين.