الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

أولمبياد اللغة الروسية يمنح طلبة جامعة سطات الأوائل المشاركة في الجامعة الصيفية بروسيا

أولمبياد اللغة الروسية يمنح طلبة جامعة سطات الأوائل المشاركة في الجامعة الصيفية بروسيا منصة اللقاء

في إطار تفعيل التعاون وتسهيل التبادل في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك وتكثيف علاقات الشراكة بين المغرب وروسيا، بعد الزيارة الملكية لهذا البلد، في مارس 2016، ورغبة في إعطاء دفعة قوية لهذه العلاقات، تم وفق هذا التوجه، توقيع اتفاقية تعاون في أكتوبر 2016 بين جامعة الحسن الأول بسطات وجامعة بيلغورود للتكنولوجيا بروسيا.. وهي الاتفاقية التي أعطت إطارًا رسميًا للتعاون الهادف بين الطرفين، والسماح بتبادل الزيارات بين الوفود المغربية والروسية. كما أثمرت احتضان بيت علوم الإنسان بكلية الحقوق بسطات، في الأسبوع الماضي من شهر ماي 2018 للأيام الثقافية الروسية بجامعة الحسن الأول تحت شعار "اللغة الروسية طريق الحضارة والثقافة".. وهي الأيام التي نظمت لفائدة طلبة جامعة الحسن الأول بشراكة مع جامعة بيلغورد الروسية، وبحضور عميدة الكلية التحضيرية للطلبة الأجانب ومديرة قسم اللغة الروسية بجامعة شيخوف للتكنلوجيا بيلغورد، ونائبة الكلية التحضيرية للطلبة الأجانب، والأساتذة الروس المشرفين على تدريس اللغة الروسية بالجامعة.

هذا واعتبر رياض فخري، نائب رئيس جامعة الحسن الأول، في كلمة ألقاها بمناسبة هذه الأيام الثقافية، أن الشراكة مع جامعة بيلغورد شراكة استراتيجية تهدف إلى تقوية التبادل الثقافي بين الدولتين، وتقوية القدرات اللغوية لطلبة الجامعة بتعلم اللغة الروسية إضافة إلى اللغة الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والصينية والبرتغالية والأكرانية. مؤكدا على رغبة الجامعة في تقوية هذه الشراكة  لفائدة الطلبة المغاربة.

جدير بالإشارة بأنه إذا كان حفل الافتتاح قد عرف تقديم عروض للطلبة المغاربة ومهاراتهم في دراسة اللغة الروسية، فإن الحفل الختامي تميز بتوزيع الشواهد التقديرية على الطلبة المشاركين في الندوة الدولية حول اللغة الروسي، وتنظيم أولمبياد في اللغة الروسية تم من خلاله منح الطلبة الثلاثة الأوائل للمشاركة في الجامعة الصيفيةبروسيا.