الجمعة 16 نوفمبر 2018
سياسة

عبدالله بن زايد : الإمارات تقف مع كل الإجراءات التي يتخذها المغرب لمواجهة أي تحد لوحدته الترابية

عبدالله بن زايد : الإمارات تقف مع كل الإجراءات التي يتخذها المغرب لمواجهة أي تحد لوحدته الترابية الإمارات تدين التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية وعلى رأسها التدخلات الإيرانية
قال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي،  خلال ترؤسه، اليوم الثلاثاء 22 ماي 2018، شغال أعمال الدورة الخامسة للجنة الإماراتية المغربية المشتركة بأبي ظبي،" إن انعقاد الدورة الخامسة للجنة المشتركة بين البلدين يأتي في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات وحالة غير مسبوقة من عدم الاستقرار وتصاعد العنف في العديد من الدول العربية وتنامي خطر الجماعات المتطرفة "، وأكد في كلمته " إننا نؤكد مساندتنا الدائمة للمغرب في قضيتها حول دعم مبادرتها للحكم الذاتي في الصحراء ونقف مع كل الإجراءات التي يتخذها المغرب لمواجهة أي تحد لوحدة ترابه "، مضيفا بأن الإمارات تدين "التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول العربية وعلى رأسها التدخلات الإيرانية.. ونؤكد دعم دولة الإمارات الدائم للمغرب في كافة الإجراءات التي اتخذتها في هذا الشأن في الآونة الأخيرة ".
و من جهة أخرى، أبرز بأن العلاقات المتميزة التي تربط البلدين هي اليوم في أجمل صورها ولا بد من استمرار هذه الجهود المبذولة في تحقيق الإنجازات على الأصعد كافة والمضي قدماً نحو آفاق جديدة من التميز والازدهار في العلاقات الثنائية بما يلبي تطلعات القيادة العليا وشعبي البلدين "، و تابع قائلا" أنه على المستوى الاقتصادي.. نشهد نموا مستمرا في معدلات التجارة غير الشاملة لقطاع الغاز والنفط بين البلدين حيث ارتفع هذا التبادل التجاري بين البلدين من 464 مليون دولار في عام 2013 إلى 524 مليون دولار في عام 2017 بمعدل نمو سنوي تراكمي 3 في المائة لآخر 5 سنوات.. فيما بلغ معدل النمو السنوي في إجمالي التجارة بين البلدين للعامين 2016 و2017 نحو 9 في المائة أي ما يعادل 3 أضعاف معدل النمو للسنوات الخمس الماضية."
و أبرز الشيخ في كلمته، إلى أن عددا من الشركات الإماراتية الكبرى أعلنت اهتمامها بالاستثمار في المغرب بشكل جيد خاصة في قطاع صناعة قطع الطائرات .. فهناك فرصة حقيقية لهذا الاستثمار للاستفادة من القرب الجغرافي للمغرب من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ، داعيا الشركات المغربية أيضاً لبحث فرص الاستثمار في دولة الإمارات.. كون الدولة واجهة طبيعية للاستثمار ومحطة لوجستية هامة في منطقة غرب آسيا.. والمجال مفتوح من هنا إلى شرق أفريقيا وإلى جنوب القارة الآسيوية.