السبت 22 سبتمبر 2018
سياسة

منيب : لن نتخلى عن رفاقنا المعتقلين، ولهذا السبب عقدنا اجتماع المكتب السياسي بأوطاط الحاج

منيب : لن نتخلى عن رفاقنا المعتقلين، ولهذا السبب عقدنا اجتماع المكتب السياسي بأوطاط الحاج نبيلة منيب الامينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد
تزامنا مع جلسة محاكمة رفاق نبيلة منيب التي ستنطلق  الثلاثاء 22 ماي 2018 بالمحكمة الابتدائية بميسور، قرر المكتب السياسي للاشتراكي الموحد عقد اجتماعه مساء يوم الإثنين 21 ماي 2028 بمدينة أوطاط الحاج. وقالت الأمينة العامة للحزب  نبيلة منيب لجريدة " أنفاس بريس " بأن المكتب السياسي "قرر عقد اجتماعه بمدينة أوطاط الحاج  عشية جلسة محاكمة 7 أعضاء من فرع حزبنا أومتعاطفين معه ".
واعتبرت منيب في تصريحها للجريدة " أن الاجتماع في قلب المدينة التي ينحدر منها  معتقلو حراك أوطاط الحاج هو رسالة دعم ومساندة لهم واحتجاجا في نفس الوقت على أساليب سنوات الرصاص القديمة التي عادت إليها الدولة ". وأكدت بأن " الحزب لن يتخلى عن مناضليه وعن أي مواطن يتعرض لعنف الدولة ".
 في نفس السياق أكد  محمد الدحماني بأن  "سبعة من رفاقنا يتابعون أمام المحكمة الابتدائية بميسور بتهم المشاركة في الاحتجاجات على إثر ما عرفته أوطاط الحاج من حراك اجتماعي، وكلهم ينتمون للاشتراكي الموحد أومناضلون حقوقيون". وأوضح بأن المتابعين في هذا الملف هم :
ـ  عبد العزيز محمودي، كاتب فرع الاشتراكي الموحد باوطاط الحاج
ـ سفيان السعدي،  مستشار جماعي ببلدية أوطاط الحاج.
ـ شملال الصلع، مستشار جماعي بالمجلس القروي تيشلف وعضو غرفة الفلاحة.
ـ محمد ضريغيل،مستشار جماعي ببلدية أوطاط الحاج.
ـ علي أقبابو،مستشار جماعي ببلدية أوطاط الحاج.
ـ أحمد مرجي،  نائب رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
ـ محمد أمان، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأوطاط الحاج.