الأربعاء 26 سبتمبر 2018
سياسة

الدروش: نبيل بنعبد الله ينتظر بفارغ الصبر تهنئة القصر ليستمر في التضليل

الدروش: نبيل بنعبد الله ينتظر بفارغ الصبر تهنئة القصر ليستمر في التضليل عزيز الدروش و نبيل بنعبد الله

في أول تعليق له على نتائج المؤتمر العاشر لحزب التقدم و الإشتراكية، صرح عزيز الدروش، القيادي والمرشح للأمانة العامة للحزب، لجريدة "انفاس بريس" أن نتائج المؤتمر لا تعنيه كما زعم للحركة التصحيحية داخل الحزب، لأنه يعتبر أن المؤتمر مبني على التزوير والتضليل كسابقه الذي طعن فيه أمام محاكم المملكة.

وأضاف الدروش، أن إعادة انتخاب بنعبد الله كأمين عام لولاية ثالثة كانت منتظرة لأنه يتحكم في كل كبيرة وصغيرة في الحزب، وأن شبكة مصالح أصبحت متضامنة معه وتتبادل المنافع في ما بينها. لهذا فما وقع خلال المؤتمر هو من باب تحصيل حاصل. وأكثر من ذلك، يتابع الدروش، فإن بنعبد الله روج لأتباعه بأن القصر يريده أن يستمر بدعوى ضعف منافسه على الأمانة سعيد الفكاك  الذي اعتبره أرنب سباق فقط.

و أوضح  الدروش أن الأمين العام المغضوب عليه ينتظر بفارغ الصبر رسالة التهنئة من القصر الملكي ليستمر في التضليل، ولكن "أظن أن القصر أذكى من الأمين العام كي يمنحه الشرعية من جديد بعد إعفائه وصدور البلاغ  السابق للديوان الملكي الذي وصفه بالمضلل".

وأكد الدروش في ختام حديثه، بأنه سيستمر في معركته حتى يسقط ما أسماه بالطاغية، لأن الأمر أصبح سهلا بعدما اتضحت واكتملت الصورة لجميع المناضلات والمناضلين.