الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
سياسة

الوزير بنعبد القادر يبرق الإسبان نموذج الموقف المغربي من "الانفصال" ببلدهم للاقتداء

الوزير بنعبد القادر يبرق الإسبان نموذج الموقف المغربي من "الانفصال" ببلدهم للاقتداء الوزير محمد بنعبد القادر (الثاني من اليسار)

انتهز الوزير محمد بنعبد القادر، المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، فرصة حضوره في ملتقى مغربي إسباني بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمارتيل، ليبعث رسالة إلى المشاركين الإسبان وبلغتهم الأم حول جدلية الوحدة الترابية وحكامتها، في تلميح واضح إلى الموقف المغربي الصريح من خطر الإنفلات الانفصالي في إقليم "كاتالونيا"، مقابل رخاوة الموقف الإسباني إزاء الصراع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأكد بنعبد القادر في كلمته الافتتاحية لندوة "إصلاح الإدارة والحكامة الترابية" التي تنظمها جامعة عبد الملك السعدي بتطوان، بتعاون مع مركز الدراسات المغربية الاسبانية، أن المغاربة سياسيين وأكاديميين، يتابعون باهتمام التجربة الإسبانية في مجال تدبير منظومة الحكم الذاتي وتجويد الحكامة الترابية، لكنهم في نفس الوقت، يستدرك الوزير بنعبد القادر، يساندون بقوة الوحدة الترابية للملكة الإسبانية.

وتابع الوزير مشددا على أن لا مجال للحديث عن تجويد الحكامة الترابية بدون الانخراط في تعزيز الوحدة الترابية. نظرا للارتباط الوثيق بينهما. وهي البرقية التي بدا التقاطها بارزا من لدن الوفد الإسباني، ومدى استيعابه لمغزاها المثقل بالدلالات على خلفية مواجهة التحديات الانفصالية في البلدين الجارين.