الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
مجتمع

القاضي ينهي جلسة التحقيق التفصيلي مع حامي الدين على إيقاع وقفة احتجاجية لمؤسسة أيت الجيد

القاضي ينهي جلسة التحقيق التفصيلي مع حامي الدين على إيقاع وقفة احتجاجية لمؤسسة أيت الجيد عبد العالي حامي الدين وسط محاميه

مثل اليوم 19 أبريل 2018 البرلماني عبد العالي حامي الدين، أمام قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للتحقيق باستئنافية فاس، الأستاذ محمد الطويلب، والذي أنهى التحقيق التفصيلي معه، حيث عقد القاضي جلسة مواجهة بين حامي الدين وشاهد الإثبات الوحيد في الملف، الخمار الحديوي الذي كان رفقة أيت الجيد، داخل سيارة أجرة بحي سيدي أبراهيم غير بعيد عن الحرم الجامعي ظهر المهراز، ساعة تعرضهما للاعتداء الجسدي من طرف مجموعة من الطلبة الإسلاميين.

وذكر مصدر أن الشاهد الخمار الحديوي، أكد لقاضي التحقيق التفاصيل الدقيقة التي عاشها في ذلك اليوم، كما استعرض الكيفية التي استعملت في الاعتداء على الضحية أيت الجيد، مذكرا في شهادته أن المتهم حامي الدين هو من ضغط بحذائه على عنق أيت الجيد قبل تعرضه لضربة بواسطة حجرة الطوار على مستوى رأسه، في الوقت الذي حلت فيه سيارة الشرطة .

وذكر المصدر أن جلسة التحقيق التفصيلي، التي استهلها القاضي بالاستماع في المرحلة الأولى إلى الطرف المطالب بالحق حسن أيت الجيد، استغرقت أقل من 15 دقيقة، قبل اندلاع الخلاف بينهما ساعة مناداة القاضي على شاهد الإثبات للاستماع إلى شهادته. مضيفا أن القاضي شرع في الاستماع إلى الشاهد على امتداد ساعة كاملة، دون أن تتسرب أية معطيات عما ركز عليه القاضي خلال استماعه إلى إفادات الشاهد حفاظا على سرية التحقيق .

هذا وينتظر أن يحيل القاضي محضر التحقيق التفصيلي على الوكيل العام لتقديم استنتاجاته قبل أن يتخذ قاضي التحقيق القرار المتعين في الملف .

وموازاة مع هذه الجلسة نظمت مؤسسة أيت الجيد  وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف منذ الساعات الأول من صباح اليوم الخميس، للمطالبة بمحاكمة عادلة وعدم إخضاع الملف لأية ضغوطات لإظهار الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة .