الأحد 18 نوفمبر 2018
فن وثقافة

"عوينة شامة" الذاكرة الرابضة على سجن درب مولاي الشريف في فيلم وثائقي

"عوينة شامة" الذاكرة الرابضة على سجن درب مولاي الشريف في فيلم وثائقي نادية اقريوش رئيسة جمعية صورة للفنون والثقافات

قدمت جمعية صورة للفنون والثقافات العرض ما قبل الأول للشريط الوثائقي "عوينة شامة" للمخرج كريم صلاحي، بحضور جمهور عريض من الشباب وعدد من الفنانين والاعلاميين والمجتمع المدني وأعضاء الجمعية، وذلك يوم الخميس 12 أبريل 2018 في الساعة السابعة مساء، بمركز الاستقبال سيدي معروف، بعمالة مقاطعات مرس السلطان الفداء الدار البيضاء.

"عوينة شامة" هي بالفعل شامة على خد كريان سنطرال (الاسم القديم للحي المحمدي درب مولاي الشريف).. تلك الساقية العابرة للزمن.. تقع هذه العوينة فوق سجن درب مولاي الشريف ولا تبعد كثيرا عن حي سوسيكا .

تضاربت الروايات عن مصدر إطلاق هذا الاسم على العوينة.. وهذا ما اكتشفناه خلال تتبعنا لهذا الشريط، والذي يضم شهادات أبناء المنطقة من فنانين ومثقفين ورياضيين.

اليوم، وبعد مرور كل هذا الزمن، وبعد اختفاء أجيال وظهور أخرى، ما زالت عوينة شامة بمظهرها الإسمنتي البسيط المتكائل تعيش شبه عطالة تاريخية وأثرية، وهي الآن في مواجهة النهاية.