السبت 22 سبتمبر 2018
سياسة

عزيز الدروش: بنعبد الله يقطر الشمع على المؤسسة الملكية وحزب "البام"

عزيز الدروش: بنعبد الله يقطر الشمع على المؤسسة الملكية وحزب "البام" عزيز الدروش، عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم و الإشتراكية (يمينا)، وبنعبد الله

عبر نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، عن رفضه لتحميل الأحزاب السياسية مسؤولية تدهور الوضع السياسي بالمغرب، قائلا: "أريد تكسير فكرة سائدة، بحيث هناك بعض زعماء الرأي بين مزدوجتين، خاصة من يذهب لوسائل الإعلام العمومية لممارسة هواية أصبحوا متخصصين فيها وهي القول بأن الفشل الذريع لهذه البلاد (يرجع) للأحزاب السياسية وللمنتخبين والفاعلين السياسيين، (أما) النجاحات كلها للمؤسسة الملكية".

وأضاف بنعبد الله خلال كلمة ألقاها في اليوم الدراسي الذي ينظمه قطاع التعليم العالي و البحث العلمي لحزب التقدم والاشتراكية، تحت عنوان النهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي ضرورة أساسية لولوج مجتمع المعرفة، بعد 20 سنة من المساهمة في الحكومة، "أعتقد أن استمرار ترويج هذا الأمر في المجتمع يعد خطير جدا"، موضحا أنه "لا سبيل لبناء ديمقراطية حقيقية قوية دون أحزاب قوية".

وأردف الأمين العام لحزب علي يعتة طبعا المطلوب منا كأحزاب هو أن نراجع ذواتنا ولا يجب لأي شخص أن يقدم لنا درسا في هذا المستوى "المؤسسة الملكية" وكأننا نحن ننظر في المرايا كل صباح وندلي بنجاحاتنا، وزاد "هناك ثغرات ويجب أن نراجع ذواتنا نحن وباقي الأحزاب السياسية المغربية".

وفي سياق حديثه عن إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، أكد أن هناك "اليوم سعي إلى تقييم برنامج المخطط الإستعجالي"، أي محاسبة حزب "الأصالة والمعاصرة" الذي رصدت له أموال هامة جدا دون أن يصل ذلك لنتائج ملموسة، داعيا إلى "مراجعة نظام الحكامة على مستويات عديدة"، مشيرا إلى أن ذلك سيتم في "إطار موضة محاسبة الجميع"، مردفا "هو موضة لأنه في بعض الأحيان يتجاوز بعض الحدود". ومعتبرا أن المجلس الأعلى للحسابات مجرد موضة وإطار لتصفية الحسابات.