الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

بحضور شخصيات وازنة: مدارس الإقامة بالدار البيضاء تنظم ملتقى المهن للتلاميذ

بحضور شخصيات وازنة: مدارس الإقامة بالدار البيضاء تنظم ملتقى المهن للتلاميذ الملتقى سيعرف مشاركة مجموعة من الشخصيات البارزة في مجالات وتخصصات مختلفة
تنظيم مجموعة GSR التعليمية "ملتقى للمهن والتخصصات" بشراكة مع وكالة التعليم الفرنسي بالخارج، وذلك صبيحة يوم السبت 7 أبريل 2018 ، في تمام الساعة العاشرة صباحا، بمقر المؤسسة الكائن بشارع 2 مارس الدار البيضاء.
وسيعرف هذا الملتقى توافد مجموعة من الشخصيات البارزة في مجالات وتخصصات مختلفة، بداية من سلك القضاء مرور بالجهاز الأمني والطبي والإعلامي والرياضي وصولا الى المجال الفني وتخصصات أخرى.
ويهدف هذا الملتقى الى تقاسم التجارب والخبرات المكتسبة طيلة مسارهم المهني، مع تقديم نصائح وتعليمات وإرشادات وتوجيهات لفائدة التلميذات والتلاميذ.
وأما عن الجهاز القضائي فالحضور الوازن السيد "سعيد الناوي" نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بجهة الدار البيضاء الكبرى، لا بد له أن يعطي للتلاميذ الصورة الأمثل عن هذا الجهاز كون الرجل له مسار حافل من الإنجازات في المجال.
أمنيا، يمثل الجهاز شخصية وازنة بالجد والمثابرة في العمل ويتعلق الامر بالكولونيل السابق " محمد الفايد" رئيس الأمن العمومي بولاية أمن الدار البيضاء.
على مستوى آخر وفي الميدان الاقتصادي سيحل ضيفا بين اسوار مجموعة مدارس الإقامة السيد "ربيع الوفودي" مكلف بالدراسات لدى رئيس الحكومة، مسار يعج بمجموعة من النجاحات المتتالية في الاقتصاد والتعليم وغيرها.
المعلوميات سيكون لها مكان ضمن هذا الملتقى بمشاركة السيد "طارق الدهني" المتخصص في هذا المجال وبالخصوص القطاع المتعلق بمعلوميات الابناك داخل الوطن وبعشرات الدول الافريقية، الذي أبى أن يجعل مساره مثالا في هذا الملتقى ليستفيد منه التلاميذ.
النجم المغربي الذي حمل قميص كبريات الفرق الكروية في المغرب خاصة قطبي الدار البيضاء الوداد والرجاء، "مصطفى بيضوضان" سيكون ضمن الأسماء التي ستحل ضيفا على الملتقى، بتاريخه الكروي الحافل سيتقاسم التجربة مع التلاميذ.
اللاعب المغربي الكبير السابق من ضمن الأسماء الرياضية المتواجدة في ملتقى المهن والتخصصات، اسم وازن له تاريخ كروي حافل كتبه بأحرف من ذهب نتيجة الجدية والتفاني في العمل.
في الرياضة دائما تحضر أيضا "نجوى عوان" بطلة المغرب في التنس نموذج يحتذى به وهي التي فقدت ساقها بعد حادثة ذلك لم يكن مانعا لمواصلة تحقيق الاحلام بعزيمة وإرادة كبيرتين.
أما قطاع الصحافة والتواصل فله حيز أوفر في ملتقى المهن على اعتبار أن الاعلام مرآة المجتمع وأن التلاميذ يلزمهم نظرة شمولية حتى يتأقلمون مستقبلا مع هذه المهنة، حيث ستكون فرصة اللقاء بعدد من الشخصيات الوازنة في عالم الصحافة بمختلف أشكالها وأنواعها.
البداية مع الشاب الطموح الإعلامي "محمد حفيضي" صحافي ببرنامج التحقيقات 45 دقيقة، راكم تجارب عدة في مجال الانتاج السمعي البصري وصحافة التحقيق، ولا يمكنه إلا أن يشاطرها مع التلاميذ بكل صدر رحب ويكون قدوة لهم.
ومن الشباب الذين يشقون طريقهم نحو القمة بحب وشغف كبير الشاب الإعلامي "ياسين حسناوي" صحافي بإذاعة MFM، بكفاحه و نضاله للوصول إلى ما عليه اليوم يجعله عبرة للجميع.
ولأنها نصف المجتمع وجزء لا يتجزأ من المنظومة الإعلامية تمثل صاحبة الجلالة بنون النسوة كل من الإعلامية "خديجة العلوي" رئيسة تحرير Femme de Maroc إعلامية من بين اللاتي تحدين الجميع وساهمن في خلق مسار مثمر في مجال الصحافة، الى جانبها الإعلامية صاحبة قلم وردي "زهرة إيدموح" رئيسة تحرير مجلة "لالة فاطمة " المهنية والابداع والمسؤولية وسر النجاح كلها أشياء ستتقاسمها ايدموح مع الجميع.
هذا إضافة الى حضور الإعلامية المخضرمة ونجمة نجوم "الأولى" "مريم لقصيري"
منشطة ومقدمة برامج فنية وصحافية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة شخصية مجدة ومتقنة في مجال عملها ومثابرة.
من جهة أخرى يمثل مجال الفن شخصية فذة بصمت أنامله على جدار الساحة الفنية وهو الفنان التشكيلي الكبير "مصطفى النافي"، الذي يعرف بتفانيه في فن التشكيل المعاصر.
للموسيقى حصة أيضا أحد الشباب المغاربة الذين يعشقون الأنغام والألحان وبحبهم وشغفهم لذلك استطاعوا أن يجدوا لهم مكانا في الساحة الفنية، والحديث هنا عن الفنان الشاب "صلاح الدين محسن" من الذين تركوا بصمة خاصة في الموسيقى المغربية بثقافته الموسيقية وصوته الشجي والمطرب، ومغامراته في مجال تخصصه.
هذا وينتظر أن يعرف الملتقى تكريم الضيوف بالمناسبة اعترافا بجميلهم وتلبيتهم لهذا الموعد التربوي والإنساني.
ويرجع الهدف من هذه المبادرة الى مشاركة التلاميذ تجارب ومسارات هذه الوجوه الكبيرة وأخذ الإيجابي منها والمساهمة في التوجيه الصحيح والبناء.