الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

المحامي زهراش: دفاع بوعشرين يسعى لتمطيط الجلسة

المحامي زهراش: دفاع بوعشرين يسعى لتمطيط الجلسة توفيق بوعشرين

بعد أقل من ساعة رفع رئيس الهيأة الجلسة في ملف توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "أخبار اليوم"، المتابع بجناية الاتجار بالبشر، وذلك في الجلسة التي انعقدت باستئنافية الدار البيضاء اليوم الخميس 5 أبريل 2018.

وتجددت المناوشات بين دفاعي بوعشرين وضحاياها، بعد أن قرر رئيس الهيأة منح المشتكيتين والمصرحات حق البقاء في الجلسة أو الانسحاب منها، بمبرر أن حضورهن غير ذي جدوى في تقديم الدفاع للطلبات والدفوعات الشكلية، وهو ما احتج عليه دفاع بوعشرين، معتبرا إياه قرارا غير سليم، ويمس بشروط المحاكمة العادلة. أما دفاع الضحايا فثمن القرار معتبرا إياه استباقا لملتمسه كان سيقدمه للقاضي.

بدوره أوضح ممثل النيابة العامة أنه لا يصح التعقيب على قرار المحكمة ومن لا يعجبه، عليه الطعن أمام الجهة المختصة، ملتمسا التقدم في الملف رأفة بالجميع، ضحايا ومتهم..

وبعد دقائق من رفع الجلسة، عاد القاضي ليبدي أسفه من المناوشات والكلام القدحي بين اعضاء دفاع الطرفين، "حيث تحاول المحكمة تجاهله، وفِي الوقت الذي يطالب الدفاع بسلامة الإجراءات يتم خرق القوانين المنظمة للجلسة عبر مقاطعة مداخلات البعض، لنا سلطة تقديرية جميع القرارات والتدابير، ومن يتضرر ينازع في قراراتنا أمام جهة أخرى مختصة، الغاية من قرارنا هو تفادي سقوط الضحايا كما وقع في الجلسة السابقة، بعد مداخلات بعض أعضاء الدفاع، ولا ينبغي تحريف قرار المحكمة، لأن هناك محاولات للالتفاف عَلى القضية، ولا ينبغي مجادلتنا في قراراتنا، ولكم الحق في الطعن فيها أمام الجهات المختصة، وهناك عرقلة متعمدة بشتى الوسائل كي لا تسير الجلسة بشكل عادي"، يقول القاضي المكلف بالملف.

وأكد الأستاذ زهراش، عن دفاع الضحايا، أن هناك ضغطا من دفاع بوعشرين لانسحاب الضحايا والتراجع عن تصريحاتهن..