الأحد 18 نوفمبر 2018
مجتمع

عالمة الاجتماع سمية نعمان جسوس تسلط الضوء من مونتريال على تطور المرأة المغربية

عالمة الاجتماع سمية نعمان جسوس تسلط الضوء من مونتريال على تطور المرأة المغربية سمية نعمان جسوس

تطور المجتمع المغربي وتأثيره على العلاقة بين الرجل والمرأة" هو الموضوع الرئيسي لندوة نظمت مؤخرا بمونتريال، من طرف عالمة الاجتماع سمية نعمان جسوس، وهو اللقاء الذي أشرف على تنظيمه المركز الثقافي المغربي "دار المغرب"، في إطار شهر المرأة المغربية، والذي تم إطلاقه بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة، والذي مكن من تسليط الضوء على التطور السريع للمجتمع المغربي، وكذا التغيرات الملحوظة التي تم إنجازها بالمملكة، سواء على مستوى التشريع أو على مستوى المعيش اليومي من أجل تحسين وضع المرأة وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل من أجل ضمان مساهمتها في مسار التنمية الذي تشهده البلاد.

في هذا الإطار سجلت نعمان جسوس أن المغرب عرف  خلال السنوات الأخيرة، دينامية مهمة، خاصة على المستوى الاجتماعي، مشيرة إلى أن هذه الدينامية مكنت المجتمع المغربي من تسجيل تغيرات اجتماعية سريعة وتطور كبير لوضع المرأة من أجل تمكينها من الحصول على المكانة التي تستحقها في مجتمع بطريركي تسود فيه الثقافة المحافظة .

وأشارت أن المرأة المغربية، التي ظلت لفترة طويلة محصورة في دورها كأم وزوجة، نجحت تدريجياً في أعقاب الاستقلال وفي العقود الأخيرة في إثبات ذاتها في جميع المجالات، مضيفًة أن المرأة المغربية بذلت جهودًا هائلة لترسيخ نفسها في مجتمع ذكوري، وخطت خطوات واسعة نحو تمكينها وتحقيق الذات بعيدا عن وصاية الرجل.