الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

بطعم شبابي مختلط: المغرب يفوز بهذه الجائزة في المانيا

بطعم شبابي مختلط: المغرب يفوز بهذه الجائزة في المانيا صورة جماعية للفائزين بالجائزة

من بين أكثر من 150 مشروعا يهم التنمية المستدامة مقدمة من عدة دول، فاز المغرب بجائزة الأمم المتحدة للتعبئة من أجل أهداف التنمية المستدامة. الفوز جاء بطعم شبابي مختلط من شمال المغرب وجنوبه، خلال فعاليات هذا المؤتمر الذي احتضنته مؤخرا مدينة بون الألمانية.

وتميز المهرجان الدولي للأفكار، بمشاركة البعثة المغربية، والتي تضم عددا من الشبان الخبراء على مستويات مختلفة من أهداف التنمية المستدامة يمثلون جهات المملكة.

ويعتبر المهرجان الدولي للأفكار والعمل من أجل أهداف التنمية المستدامة، وهو الثاني في سلسلة منتديات سنوية، حملة الأمم المتحدة للعمل لدعم أهداف التنمية المستدامة بالشراكة مع "مؤسسة التنمية في الخارج" البريطانية، بدعم من الحكومة الألمانية.

تجدر الإشارة إلى أن انخراط المغرب في مسار تسريع تنزيل أهداف التنمية المستدامة تعزز من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030، والتي تم إعدادها بتشاور مع كل الفعاليات الوطنية من سلطات عمومية، وقطاع خاص، وممثلي المجتمع المدني، بناء على مرجعيات واضحة دستوريا وقانونيا، والتي ستشكل آلية ناجعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وستعود جريدة "أنفاس بريس"، لتسليط الضوء على هذا الإنجاز، من خلال لقاء صحفي مع عبد العظيم العلوي، أحد مهندسي هذا التتويج العالمي.