السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

هل ستفي الحكومة بوعدها في ضمان السكن اللائق لكل الموطنين وبكل الجهات؟

هل ستفي الحكومة بوعدها في ضمان السكن اللائق لكل الموطنين وبكل الجهات؟ عبد الأحد الفاسي الفهري ، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة

أكد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة خلال اليوم الدراسي حول دور السكن الاجتماعي في النهوض بالاقتصاد الوطني، الذي نظمته الفدرالية الوطنية للوداديات السكنية بالمغرب " أن الجمعيات والتعاونيات والوداديات السكنية التضامنية تلعب دورا رئيسيا في إيجاد سكن لائق للمواطنين يستجيب للمعايير الدولية ".

وحسب مصادر جريدة " أنفاس بريس " فقد قال عبد الأحد الفاسي الفهري إن "الوزارة تشجع المبادرات في قطاع السكن من خلال تأطير ومواكبة الوداديات والجمعيات السكنية خلال مختلف مراحل إنجاز مشاريعها وأيضا من خلال حل المشاكل التي قد تواجه معالجة ملفاتها". وفي تفس السياق أوضح أن وزارته " تسهر على إرساء بنك معلومات ضمن بوابتها الإلكترونية، موجه للفاعلين الجمعويين والاقتصاديين وكذا بلورة دراسات وأبحاث في المجال واقتراح قوانين تؤطر القطاع".  داعيا الوداديات والجمعيات السكنية إلى "تحسين عملها التضامني والتشاركي من خلال بلورة مخططات محددة تحترم معايير السكن وآجال التسليم".

من جهته، أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الذي حضر افتتاح اليوم الدراسي بسلا، أن الحكومة تعمل مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والجمعويين من أجل ضمان سكن لائق لكل المواطنين وفي كل جهات المملكة، وأبرز بأن قطاع السكن الاجتماعي مدعو لمواجهة عدة إكراهات مرتبطة أساسا بالإطارين القانوني والتنظيمي، معبرا عن الأمل في أن تقترح توصيات هذا اليوم الدراسي حلولا ناجعة تدفع في اتجاه تنظيم أفضل لهذا القطاع. وقد شهد اليوم الدراسي التوقيع على اتفاقية شراكة بين الفدرالية والهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطوبوغرافيين تهدف إلى تعزيز تعاون الجانبين في مجال بناء السكن.