الاثنين 10 ديسمبر 2018
مجتمع

انتقال "الحرب" من داخلUMT للجامعة الوطنية للوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء (مع فيديو)

انتقال "الحرب" من داخلUMT للجامعة الوطنية للوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء (مع فيديو) رشيد المياري (يمينا)، و أحمد خليلي بنسماعيل

يبدو أن الحرب داخل الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل بين أحمد خليلي بنسماعيل، ورشيد المنياري بدأت تأخذ أبعادا جديدة، فبعد تهديد المستشار البرلماني بالتصفية الجسدية من طرف بعض أتباع احمد خليلي بن سماعيل، رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية للشركات التوزيع والكاتب العام للجامعة الوطنية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء. قام بنسماعيل بمنع نائبه المنياري ومجموعة من منخرطي الجامعة الوطنية للتوزيع من حضور اجتماع وطني للجامعة دعا اليه احمد خليلي بمركب الاجتماعي والرياضي كهرماء بالدار البيضاء.

وعاينت "أنفاس بريس"، إغلاق أبواب مركب كهرماء في وجه العشرات من أعضاء الجامعة خاصة المنتسبين لشركة "ريضال" بالرباط أو المحسوبين على رشيد المنياري.

واعتبر المنياري في تصريح لـ"انفاس بريس"، أن قرار منعه من الدخول لاجتماع الجامعة الوطنية للتوزيع قرار غريب لاسيما أنه نائب رئيس الجامعة، كما أن فضاء كهرماء هو في ملك جمعية الأعمال الاجتماعية وهو في ملك جميع المنتسبين لوكالات توزيع الماء والكهرباء ولا يحق لأي شخص أن يحتله بهذه الطريقة الإرهابية، حسب قوله.

واتهم  المنياري، بنسماعيل بتبديد أموال جمعية الأعمال الاجتماعية والاستحواذ على القرار داخلها دون الرجوع للهياكل، كاشفا على أنه يستعد للجوء للقضاء لفضح جميع الخروقات التي تعرفها الجمعية.

رابط الفيديو هنا