الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

بعد صدور حكم الاستئناف: ودادية "أسباس اوكر" بمراكش مهددة بالانفجار

بعد صدور حكم الاستئناف: ودادية "أسباس اوكر" بمراكش مهددة بالانفجار جمع عام دعا إليه رئيس الودادية هذا اليوم

يعيش منخرطو ودادية "اسباس اوكر"، بمراكش في قلق وهلع منذ أزيد من أسبوعين. ويرتبط السبب بالحكم الذي استصدره المقاول الذي قام بإنجاز الأشغال الكبرى لعمارات الودادية. هذا الشطر المسمى"عملية بوكار"، صدر بشأنه قرار من محكمة الاستئناف التجارية بمراكش  يوم  7 فبراير 2018 يؤيد حكم المحكمة التجارية بمراكش والقاضي بأداء رئيس الودادية (الخازن السابق لمراكش) حوالي 2300000.00 درهم كمستحقات عن الأشغال المذكورة و التي رفض أداءها للمقاول.

وبعد صدور الحكم الاستئنافي ازداد تخوف المنخرطين من انتقال المقاول من توقيع حجز تحفظي على البنايات (بعد الحكم الابتدائي)، إلى مرحلة تحويل الحجز المشار إليه الى حجز تنفيذي. ومن ثمة القيام بعملية البيع. وهو الأمر الذي سيضع أموالهم في مهب الريح.

 وأفاد مصدر مقرب من المكتب، بأن رئيس الودادية دعا مباشرة بعد ذلك، إلى عقد جمع عام هذا اليوم، السبت 24 فبراير 2018، تخوف منه العديد من المنخرطين، خاصة وأنه اقتصر على دعوة عدد محدود من المنخرطين الذين تربطهم به علاقة لا يعرفها باقي المنخرطين. وأضاف نفس المصدر بأن أغلبهم يتخوف من الإقدام على تمرير التقرير الأدبي والمالي، وبالتالي الحصول على الإبراء والتنصل من رئاسة المكتب. مع العلم أن ما أصبح يطالب به جل المنخرطين هو تقديمه للحسابات وإجراء خبرة، خاصة وأن الكل أصبح يتحدث بكون رئيس الودادية تعامل معهم كمشترين عاديين وليس كمنخرطين من حقهم معرفة الثمن الحقيقي للمتر المربع، خاصة وأن الكاتب العام سبق له أن صرح بأن الودادية تعرف مجموعة من الخروقات.

وزاد نفس المصدر بأن التوجه الحالي للمنخرطين هو مطالبة الرئيس بتقديم الحسابات، بل إن البعض منهم أصبح يطالب باللجوء إلى القضاء لإجراء خبرة وافتحاص حسابات الودادية.