الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

شاحنات الموت تعبر الشوارع وتتسبب في حوادث سير مميتة باليوسفية

شاحنات الموت تعبر الشوارع وتتسبب في حوادث سير مميتة باليوسفية صورة من الأرشيف

وقعت حادثة سير مؤلمة صباح اليوم الخميس 22 فبراير 2018، بمدينة اليوسفية، حشدت عددا هائلا من المواطنين الذين تجمهروا لمعاينة خطورتها.. الحادث المأساوي وقع أمام محطة البنزين بالحي الحسني، حيث دهست شاحنة من الوزن الثقيل أحد متقاعدي قطاع الفوسفاط الذي ترجل لقطع شارع بئر إنزران في اتجاه محطة البنزين، حيث حولته إلى أشلاء بين عجلاتها الضخمة.

هذه الحادثة المؤلمة فتحت نقاشا جديا، وأعادت مطلب إبعاد مرور الشاحنات الضخمة من وسط المدن الصغيرة للواجهة، وخصوصا تلك الشاحنات التجارية القادمة من الجنوب صوب الشمال أو العكس، حيث طالبت عدة أصوات بضرورة العمل على "منع مرور الشاحنات الضخمة من وسط المدينة، وفرض استعمالها للطريق السيار على اعتبار أنها تشكل خطرا كبيرا على الساكنة وعلى البنية التحتية للطرقات..".

وقالت مصادر "أنفاس بريس" متسائلة "كيف يعقل أن تخترق شاحنات تجارية ضخمة، طولها 16 مترا شارع مدينة اليوسفية، دون أن يفطن القائمون على تدبير الشأن المحلي، لما يمكن أن تخلفه من مآسي ومشاكل".