الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

رابطة حقوق النساء تدين حملة "التضامن" مع طارق رمضان

رابطة حقوق النساء تدين حملة "التضامن" مع طارق رمضان طارق رمضان

أدان بيان للمكتب الوطني لفيدرالية رابطة حقوق النساء توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه حملة "التضامن" عبر مبادرات بعض الجمعيات والمثقفين المغاربة مع "طارق رمضان" المتهم والمتابع بشبهة الاغتصاب ضد بعض النساء في أوربا، معتبرة هذا "التضامن" محاولة لشرعنة ثقافة الاغتصاب، وللتأثير على العدالة خصوصا وأن القضاء لم يبث بعد في الملف، كما لم يفت البيان الإشارة إلى كون الأمر "مخجل ومشوها لصورة المغرب".

وسجل البيان إيجابية صدور القانون 13/103 بشأن العنف ضد المرأة، بعد هدر زمن طويل، وبعد مآسي وجرائم فضيعة، وبعد مسلسل عسير من ترافع الحركة النسائية الحقوقية، معبرا عن أسف الفيدرالية لكون القانون لم يرق إلى مستوى قانون مستقل ولم يشمل اركانا مهمة وأساسية في مجالات التعريف بالعنف باعتباره تمييزا ضد النساء وانتهاكا لحقوقهن وفي كونه يظل قاصرا في جوانب الحماية والوقاية وجبر الأضرار، كما ألحت على الحكومة في بيانها المصادقة على اتفاقية اسطانبول المتعلقة بالعنف ضد النساء، اعتبارا للوضع المتقدم للمغربي على مستوى الاتحاد الأوروبي.