الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

"المال السايب" يخرج هيآت ديمقراطية بمراكش إلى الشارع في هذا التاريخ

"المال السايب"  يخرج هيآت ديمقراطية بمراكش إلى الشارع في هذا التاريخ الفسـاد والرشوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب، يشكل من خطـورة على الإقتصــاد الوطني
الهيآت الديمقراطية بمراكش المكونة من (الهيآت السـياسـيـة والنقابية و الحقوقية والجمعوية)، عقب اجتماعها، الجمعة 9 فبـرايــر 2018، إلى وقفة احتجاجية، يوم الأحد 18فبراير 2018 بسـاحة باب دكــالة على الساعة الرابعة مساء تحت شعـار " مناهضة الفسـاد والرشـوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب أساس التنمية الشاملة ".
الهيآت الديموقراطية بمراكش، المجتمعة بناء على دعوة من الفرع الجهوي مراكش آسفي للجمعية المغربية لحمـاية المال العام، ناقشت موضوع الفسـاد والرشوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب، وما يشكله من خطـورة على الإقتصــاد الوطني ،وما له من تداعـيات على التمـاسك الإجتمــاعي و انتشــار الفـقـروالتهميـش والبطالة، مؤكدة، و فق بلاغ توصلت به " أنفاس بريس"، أن هذا الوضع "أدى ويــؤدي إلى المـزيـد مــن الأزمات الاقتصادية و الإجتماعية في غياب إرادة سياسية حقيقية لتخلـيق الحياة العامة و التأسـيس الفعلي لـدولة الحق و القانون و التصدي للفسـاد و نهب المال العام والرشـوة واقتصاد الريع ، مما يشـجع ناهـبي المــــال العام والثروات الطبـيعية والعقـار العمومـي على الاستمرار في ارتكـاب جرائم في حق الوطن والمواطنين والمواطنات. "