الخميس 15 نوفمبر 2018
موضة وجمال

دراسة: الجوارب الزاهية سر من أسرار النجاح

دراسة: الجوارب الزاهية سر من أسرار النجاح

إذا كنت تلاحظ تكرار ارتداء الملابس الغريبة بين القيادات ورواد الأعمال والشخصيات الناجحة، فاعلم بأن هذا ربما يكون معتمدا على حقيقة علمية.

فقد توصلت دراسة قامت بها جامعة هارفارد الأمريكية إلى عامل غريب يساعد على النجاح وهو الجوارب المبهرجة.

وحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، وجد باحثو هارفارد أن الأشخاص الناجحين عادة ما يتبنون أساليب مختلفة وربما لا تخضع للعادات والتقاليد المتعارف عليها في العالم، كاختيارهم ارتداء جوارب ذات ألوان زاهية جدا.

وفي دراستهم بعنوان The Red Sneakers Effect أو "تأثير الحذاء الرياضي الأحمر"، نظر القائمون عليها في طريقة تفاعل الناس مع هذه الغرابة، وكيف شكلت تصوراتهم حول الأشخاص غير التقليدين كمن يرتدي حذاءً رياضيا أحمر في اجتماع رسمي على سبيل المثال.

وخلصت الدراسة إلى أنه يتم ربط سلوك الأشخاص غير التقليديين بالمكانة المرتفعة والثقة الزائدة، في المقابل، يميل الأفراد الأقل مكانة في المؤسسات إلى الالتزام الصارم بقواعد الملابس.

وضمن الدراسة قام الباحثون بإثبات نظرية "ملابس رياضية أنيقة" في بعض المحلات التجارية، وشارك فيها 109 سيدات، 52 منهن يعملن مساعدات بالفعل في محلات شهيرة مثل آرماني وبربري وكريستيان ديور ولا بيرلا وليس كوبينز وفالنتينو، أما الـ57 مشاركة الأخريات فكن أقل خبرة فيما يتعلق بالعمل في المحلات.

وطُلب من المشاركات وصف تصورهن عن السيدات اللاتي يدخلن إلى هذه المحلات الشهيرة من خلال سيناريو مكتوب. كما طُلب منهن الإجابة عن سلسلة من الأسئلة من أجل تحديد ما إذا كن يعتقدن هؤلاء السيدات اللاتي يشترين من المحلات زبائن VIP أو مترفين.

وفي النتائج، وجد الباحثون أن جميع المشاركات اتفقن على ربط المكانة المرتفعة بالسيدات اللاتي يرتدين ملابس رياضية.

وفي جزء آخر من الدراسة، بحث العلماء في ارتداء ملابس غير تقليدية في الأجواء المهنية، وطلب من 159 مشاركا من جامعة هارفارد أيضا شرح تصوراتهم لملابس أساتذة الجامعة، وتوصلوا إلى النتيجة نفسها، ووجدوا أنه في الأجواء المهنية يميل الأساتذة إلى ارتداء التيشرت بدلا من البدل.

كما لاحظوا أن التشيرت والهوديز (السويت شيرت الرياضي) من الملابس الملحوظة جدا بين العاملين في عالم التكنولوجيا، لا سيما في وادي السيليكون.

(عن بوابة "العين" الإماراتية)