الأربعاء 26 سبتمبر 2018
خارج الحدود

الجزائر: انقلاب ببيت بوتفليقة ...وهؤلاء الوزراء دخلوا على خط التآمرعلى الشعب

الجزائر: انقلاب ببيت بوتفليقة ...وهؤلاء الوزراء دخلوا على خط  التآمرعلى الشعب أعلن قياديون بحزب جبهة التحرير الوطني عن تأسيس تنسيقية لدعم ترشح بوتفليقة لولاية خامسة
أعلنت قيادات بالحزب الحاكم في الجزائر (جبهة التحرير الوطني)، عن تأسيس تنسيقية مكونة من وزراء سابقين وشخصيات سياسية بارزة، لدعم ترشح الرئيس بوتفليقة، البالغ من العمر 80 عاما، لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسة المتوقعة العام المقبل.
وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الحاكم في الجزائر، صاحب مبادرة التنسيقية، بهاء الدين طليبة، أن "أسماء ثقيلة أعلنت عضويتها بالتنسيقية بينهم الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، ووزير السياحة عبد الوهاب نوري ووزير الطاقة الأسبق شكيب خليل، وعبد العزيز بلخادم مدير الديوان السابق بالرئاسة، ووزير الاتصال السابق حميد قرين".
وأثار إعلان بهاء الدين طليبة، عن تأسيس التنسيقية، غليانا بقيادة الحزب الذي يرأسه الرئيس بوتفليقة نفسه، ويمسك بأمانته العامة جمال ولد عباس، الذي شدد خلال لقاء مع كوادر حزبه، السبت 3 فبراير 2018،، بوهران، ، أنه " لا يحق لأي كان الحديث عن الولاية الخامسة للرئيس بوتفليقة بالوقت الراهن".
ودعا ولد عباس، قياداته إلى "الكف عن التطرق بأي شكل من الأشكال إلى الولاية الخامسة للرئيس بوتفليقة"، كما دعا أحزاب الموالاة الحليفة لحزبه إلى تفادي الترويج للولاية الخامسة بالوقت الراهن.
وفي هذا الصدد قال ولد عباس في تصريح صحفي، أمس الإثنين 5 فبراير 2018:"الحديث عن العهدة الخامسة ممنوع، وقرار الترشح بيد الرئيس وحده"، مضيفا أن "الحزب سيتناول هذه المسألة في حينها".
وأكد ولد عباس بخصوص عدم تقيد أعضاء باللجنة المركزية بتعليماته إزاء الولاية الخامسة، "لم أكلف أحدا بتأسيس تنسيقية دعم ترشح بوتفليقة، وسأعمل على وقف مبادرته".
وألقى إعلان تأسيس تنسيقية دعم ترشح بوتفليقة، لولاية خامسة، بظلاله على المشهد السياسي بالبلاد، باعتبار أن الحزب الحاكم في الجزائر يشكل المرجعية في رسم المرحلة السياسية المقبلة، وبالتالي أضاف بداية الترويج للولاية الخامسة، مزيدا من الغموض والخوف من المستقبل.
وبهذا الصدد، أوضح عمارة بن يونس، رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، ثالث الأحزاب المتحالفة مع حزب الرئيس بوتفليقة، أن "ما يتداول بشأن الولاية الخامسة للرئيس، لا يستند إلى منطق بالوقت الراهن"، وتابع بمؤتمر صحفي عقده، الأحد بالعاصمة، الجزائر: "اتركوا الرئيس بوتفليقة ينهي عهدته (ولايته) الرابعة قبل دعوته للتقدم إلى عهدة خامسة، فضلا عن أن 2019 مازالت بعيدة".